نادي النهضة وأمم أوروبا

محمد البكر

ستقولون ما هذا العنوان الغريب الذي يجمع بين نادي النهضة ” الغريق ” وبطولة أمم أوروبا التي تقام حالياً في ألمانيا !؟ . فالفرق بين الاثنين رغم تباين معيار المقارنة كالفرق بين الحياة والموت . أعرف أن المقارنة غير منطقية ، إلا أني قصدت أن أي حديث عن نادي النهضة وما آل إليه في وقت ينشغل فيه العالم ” كل العالم ” ببطولة أوروبا التي يعتبرها البعض أهم من بطولة كأس العالم ، لن يكون ذا معنى . لكن من وجهة نظري فتنظيم أي بطولة عالمية كهذه البطولة يجب ألا تكون إجازة تبعدنا عن الشأن المحلي .

التاريخ يبقى والزمان وإن لم يكن له أمان ، يوم لك ويوم عليك . فحتى لو تبدلت الأوضاع لا يتبدل التاريخ فتبقى الذكريات حاضرة في كل زمان ومكان . والنهضة التي قدمت للكرة السعودية عشرات النجوم ، ضلع ثالث ومهم في تاريخ كرة القدم في المنطقة الشرقية .

لعلنا نتذكر نجوم النهضة من أمثال خالدين والزوري وعنبر جاسم وعيسى حمدان وناصر المنصور والدنيني والهملان وأبناء الغدير وغيرهم ممن خدموا المنتخبات السعودية بكل فخر واعتزاز . فالنهضة ليست مبان ومقر وجدران ، بل تاريخ مهم للأجيال الحالية كما هي مهمة للأجيال السابقة . وهو ناد عكس ما يعتقده البعض من أن لا قاعدة جماهيرية له ، فهو يملك قاعدة كبيرة وعريضة ترتبط به وبتاريخه وتتابع أخباره دون أن تملك ما تقدمه لإنقاذ ناديها .

لعلنا أيضاً نتذكر تضحيات الشيخ فيصل الشهيل يرحمه الله ، وهو صاحب الأيادي البيضاء على نادي النهضة ومنسوبيه ولعدة سنوات . حاول وحيداً ودون مساهمة من أحد كي يبقى هذا النادي في دائرة الضوء لا دائرة النسيان . لكنه وكما يقال اليد الوحدة لا تصفق ، ناهيك عن ظروفه الصحية التي اضطرته للابتعاد .

أناشد باسم الرياضيين في المنطقة الشرقية سمو وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي ، بأن ينظر لهذا النادي نظرة الإنقاذ وإعادته لوضعه الطبيعي كناد كبير ذي شعبية كبيرة . كما أتمنى من الأخ والصديق أ ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم دعم هذا المطلب . فالنهضة تاريخ عريق فلا تنسوه لو تكرمتم . ولكم تحياتي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *