محمد البكر

كاتب وصحفي سعودي، نائب رئيس التحرير السابق في صحيفة (اليوم) السعودية، معلق رياضي سابق.

السياحة البحرية

ردود كثيرة ومتنوعة حول مقال الأمس عن الشرقية وأهلها . ولم يكن ذلك مستغربا ، وخاصة من أولئك الذين وفدوا مع أسرهم وهم أطفال أو ممن ولدوا بالفعل في المنطقة . ومن بين تلك الردود أخترت ما كتبه لي رجل الأعمال والصديق الأستاذ عبدالعزيز بن علي التركي والذي قال بأن الشرقية تمتاز بإنصهار جميع إثنيات المملكة من المناطق المتعددة في بوتقة جميلة تمثل تمازجا مميزا رائعا للتعايش الراقي كشعب سعودي واحد . في اجتماع مجلس المنطقة الذي ترأسه سمو أمير المنطقة الأمير سعود بن نايف في الأسبوع الماضي ، شهد تركيزا مهما على السياحة في المنطقة الشرقية . وخاصة فيما ...

  • منذ سنتين

الشرقية في عيون أميرها

تزخر المنطقة الشرقية بالكثير من الكنوز التاريخية والإرث الثقافي العريق . وتمتاز بتنوع ثقافتها وخصوصية كل مدينة من مدنها . فرغم تقارب معظم المدن فيها ( الدمام ، الخبر، الظهران ، سيهات ، القطيف ، الجبيل ، رأس تنورة ، صفوى ، عنك ) ، إلا أن لكل مدينة من هذه المدن خصوصية وعوامل جذب تختلف عن غيرها من مدن المنطقة . وهذا الحال أيضا ينطبق على المحافظات المتباعده مثل الأحساء وحفر الباطن والخفجي وغيرها . هذا التنوع جعل منها مزارا سياحيا سواء من داخل المملكة أو من خارجها . وبحكم الثورة الصناعية التي شهدتها المملكة منذ الثلاثينيات الميلادية مع ...

  • منذ سنتين

للناس حق عليكم

قبل كل شيء أود التعبير عن تقديري الشديد لكل الجهود التي تقوم بها أمانة ومرور وطرق المنطقة الشرقية . فهذه الجهات الثلاث تحاول تنفيذ المشاريع التي ترتقي بالمنطقة وتخدم سكانها وزوارها . ولا يعني ذلك بأنها فوق النقد ما دام موثقا بالدلائل والبراهين . أما سبب جمعي لهذه الجهات الثلاث في مقال اليوم ، فلأن هناك عوامل مشتركة أدت ولا زالت تؤدي إلى حوادث خطيرة ومميته . ولعلكم تابعتم قبل يومين بعض التغريدات عن الحوادث التي حصلت في طريق الملك فيصل ” الساحلي ” ، وبالتحديد في الإشارة المرورية أمام جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ، وكذلك عن حوادث الدهس ...

  • منذ سنتين

واخزياه .. ثلاث بنات على الجسر

عندما فكرت في كتابة هذا المقال ، حاولت ألا تقترب فكرته من خط التماس بين أصحاب الأجندات . فأنا لا أحب ، بل أكره كل ما من شأنه تقسيم المجتمع إلى فئات أو أيدولوجيات كما يحلو للبعض . ثم أن التعميم في الكتابه يعتبر أمراً معيباً للكاتب واستصغاراً للقارىء . وبسبب أندماج غالبية المجتمع كباراً وصغاراً ، ذكوراً وإناثاً ، أصبح كل شخص قادراً على صنع الشائعات ومن ثم ترويجها وكأنها حقائق مسلم بها . إما لإنعدام المسؤولية أو لعدم تقدير تأثير تلك الشائعات على المجتمع ، أو وهو الأهم ، خدمة لأجندات هو يؤمن بها ويريد خلق الفتنة والفوضى ...

  • منذ سنتين

كرسي الشيطان !؟

ما أشبهك أيها الكرسي ” الوثير ” بذلك الشيطان الملعون ” الحقير ” . فلطالما أغويت الكثير ممن يجلسون عليك وأقنعتهم بأنك أوفى الأوفياء لهم ، وأنك خادمهم المطيع اليوم وغدا وأبد الآبدين .. تدخل لقلوب المتعطشين والمنتفعين كما يدخل الخيط من خرم الإبرة .. فأنت ” المفتاح الماستر ” الذي يفتح كل الأبواب حتى لو كانت لخزائن محصنة . وأنت كفانوس علاء الدين في الأساطير القديمة الذي يأمر فيستجاب له ويطلب فتتحق كل طلباته . أيها الماكر الخطير … لقد غيرت الألوان السوداء في نظر من يجلس عليك ، إلى ألوان بهيجة تسر الناظرين ، وأوهمته بأن موت الضمير ...

  • منذ سنتين

من ينصف ” المعلم “

في كل الأزمنة كانت المجتمعات تنظر للمعلم نظرة احترام وتبجيل . وسواء كانت تلك المجتمعات متطورة ومتقدمة ، أم كانت حديثة عهد بالتعليم ، فإن مهنة ” المعلم ” تحظى بالإهتمام الرسمي والشعبي . فالتعليم هو مصنع الرجال وهو الأرض التي تزرع فيها بذور المستقبل وتنمو فيها الأفكار والمواهب . والمعلم هو القاعدة التي تبنى عليها طموحات الأوطان ، وهو القائد والموجه والملهم والفاعل في كل العملية التربوية والتعليمية من ألفها إلى ياءها . وبدونه لا يمكن التخطيط  أو البناء لحاضر الدول ومستقبل أجيالها . كلنا يعلم بأن التعليم يعتمد على عناصر وأسس لا يمكن تجاوزها أو التخلي حتى عن ...

  • منذ سنتين

القيمة المضافة ومصاريف الدراسة

قبل كل شيء ، أقول بأن الإلتزام بتطبيق كل عناصر وبنود رؤية المملكة 2030 ، هو الطريق الصحيح لتحقيق تلك الرؤية الوطنية التي ستؤسس لمرحلة جديدة في مسيرة هذا الوطن العظيم ومن بينها القيمة المضافة . ومع ذلك فإن هناك بعض المواقف التي تتطلب أحيانا ” التمهل ” المؤقت تقديرا لظروف الناس وهو ما عودتنا عليه قيادتنا الحكيمة ، فهي أقرب للمواطن ومصالحه من أي شيء آخر . الأشهر الثلاثة الماضية ، شهدت ضغطا ماديا على بعض المواطنين وخاصة من ذوي الدخل المحدود والمتوسط . بداية من شهر رمضان وما يصاحبة عادة من مصاريف كثيرة غير الشهور العادية ، ومرورا ...

  • منذ سنتين