الأربعاء - 06 ربيع الأول 1440 هـ - 14 نوفمبر 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

جامعة في الدوحة تعلن عن مناظرة تصور الرب بصورة إمرأة ثم تلغيها

التطاول على الله برعاية قطر

نشر في: الأربعاء 10 أكتوبر 2018 | 11:10 ص
لا توجد تعليقات
الرياض-عناوين ، أحمد المحمدي

أثارت أنباء عن عقد مناظرة في جامعة جورج تاون قطر أول من أمس بعنوان “هذا البيت يعتقد أن الأديان الكبرى يجب أن تصور الرب بصورة امرأة” ، غضبا واسعا بين عديد من القطريين على مواقع التواصل الاجتماعي ما أدى إلى إلغاء المناظرة ، بحسب متابعين.

ودشن قطريون (هاشتاق) بعنوان (#جورج_تاون_تتعدى_على_الذات_الإلهية) طالبوا فيه بإلغاء المناظرة فورا ومحاسبة المسؤولين عن هذا التطاول على الله ، وقد رصدت (عناوين) بعضا من ردود الفعل قطريين وعرب حيث قال يوسف الخليفي :”غداً سيتم عقد مناظرة في جامعة @GUQatar بعنوان “هذا البيت يعتقد أن الأديان الكبرى يجب أن تصور الرب بصورة امرأة” ! الله هو من حمانا من شرور الأشرار، والآن نسمح لمروجي الكفر بتشبيهه بالنساء ! قال تعالى: (ليس كمثله شيء) حسبنا الله ونعم الوكيل”. وتابع :”إلى كل مسؤول في البلد (وهنا أعني الكل) اتق الله ولاتفتح للكفر بابا “.

وفى وقت لاحق ، قال الخليفي :”كما وصلني.. تم إلغاء المناظرة المقررة غداً إن صح الخبر فلله الحمد أولاً وآخرا.. ثم الشكر موصول لأهل هذه البلدة الذين غضبوا لله عز وجل.. المسؤول الذي قام بإيقاف الفعالية أدى واجبه ونشكره على ذلك، والآن وقت محاسبة كل من يسعى لنشر الكفر”.

وبدوره ، كتب عبدالله بن عمر مخاطبا الخليفي :”يوسف… أليس من الأصلح توجيه النقد مباشرة إلى مركز الدراسات والابحاث الذي يديره #عزمي_بشاره والمسؤول عن تواجد مثل هذه “المناظرة”.!؟ وقبلها حضور “البرويفسور اليهودي لجامعة قطر” ومن يكن الغراب له دليلاً .. يمر به على جيف الكلاب”.

ووصفت لولوه الكواري الإعلان عن المناظرة بأنه”مخالفة صريحة للدين والقانون والعرف”. فيما قال على الأسملى :”ما يحدث في دولة يستعمرها الصهاينة ممثلة في ذراعهم عزمي والإخوان يمثلها القرضاوي الأب الروحي لهم ليس بغريب والخافي أعظم”.

أما عبدالله المشعل فتسائل قائلا:”يعني والحل مع هذا الكفر. واهانه الذات لله عز. وجل”. فيما تسائلت الدكتورة هيا محمد الدرهم :”هل هذا في قطر ؟!!ومن سمح لهم بهذه المناظرة ؟!! إن قطر وأهلها يرفضون هذا التعدي . يجب أن توقف هذي المناظرة”.

وقال حساب باسم قطرنا :”حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يريد لهذا البلد سوءاً في عقيدته وفطرته السوية وفي كل من يريد الفساد والإفساد في قطر وين وزارة الأوقاف وين وزارة الداخلية وين أعضاء مجلس الشورى وين القائمين على التعليم وين اللي أقسموا للأمير بحفظ الوطن وين اللي يدعون حب قطر”.

وعلقت هميان الكواري :”ألغيت المناظرة وسيصمت أهل هذا الوسم لاعتقاده بإنتصاره. تم منع باتريك لويد من المناظرة ولكن هل سيتم منعه من تدريس: The Problem of God وستستمر جورج تاون وشاكلتها في توظيف المال العام لأداء رسالتها لبث السموم وزعزعة العقيدة وتغيير هوية مجتمعنا”.

صورة من إعلان المناظرة والذى تضمن نساء عاريات

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *