الثلاثاء - 04 ذو القعدة 1439 هـ - 17 يوليو 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

دفن سري لضحايا ثورة إيران

نشر في: الإثنين 08 يناير 2018 | 10:01 ص
لا توجد تعليقات
القاهرة-متابعة عناوين

كشفت منظمة إيرانية معارضة، أن النظام الإيراني لم يسمح للعائلات بإقامة جنائز لدفن ذويهم الذين لقوا حتفهم في المظاهرات الشعبية التي اندلعت رفضا للنظام الإيراني الغاشم.

وقالت المنظمة في بيان، مساء الأحد (السابع من يناير 2018م)، إنه تم مواراة الثرى لكل من أحمد حيدرى، وهو مراهق يبلغ من العمر 14 عاما، ومحمد إبراهيمي وحسين شفيع زاده، الذين استشهدوا على أيدي قوات الحرس المجرمة أثناء الانتفاضة البطولية لمواطنين قهدريجان، ولم تسمح وكلاء النظام الجلادون لعوائلهم بعقد مراسيم تشييع لجنائزهم.

وذكرت المنظمة، أن الآلاف من مواطني مدينة قهدريجان أحيوا ذكراهم من خلال حضور مراسم لاستذكار الشهداء. وفي اليوم نفسه، هاجمت قوات الحرس بقوة احتجاجات المواطنين في مدينة خمين (محافظة مركزي).

من جانب آخر، تظاهر سكان شوشتر (محافظة خوزستان) ظهر الأحد عندما هاجمتهم القوات القمعية بالغاز المسيل للدموع.

الوسوم

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق