دراسة تكشف الأكثر عرضة للإصابة بـ«الزهايمر»

الرياض - متابعة عناوين

يقدم بحث جديد بعض الدلائل البيولوجية حول سبب ترجح إصابة النساء أكثر من الرجال بمرض الزهايمر وكيف يختلف هذا النوع الأكثر شيوعا من الخرف حسب الجنس.

وقدم العلماء في المؤتمر الدولي لجمعية الزهايمر في لوس أنجليس، أدلة على أن المرض قد ينتشر بشكل مختلف في أدمغة النساء عنه في الرجال.

وحددوا أيضا بعض الجينات الجديدة المرتبطة بالجنس والتي تبدو مرتبطة بمخاطر المرض وتطوره.

وقال خبراء الزهايمر، إن ثلثي حالات الزهايمر في الولايات المتحدة هي من النساء وليس فقط لأن النساء يعشن حياة أطول.

وتشير بعض الدراسات السابقة، إلى أن النساء في أي عمر هم أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمرض الزهايمر، مما يشير إلى أن الاختلافات البيولوجية تقوم بدور أيضا.