ضربة جديدة للمتمردين في محافظة البيضاء

مقاتلات التحالف العربي تدمر تعزيزات في طريقها لميليشيا الحوثي

دمرت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، أمس الإثنين، تعزيزات لميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة ناطع شرقي محافظة البيضاء، وسط البلاد.

واستهدفت المقاتلات بغارات جوية، تجمعاً لآليات قتالية للميليشيا في جبل اكبار، كانت في طريقها لتعزيز عناصرها، وفق ما أورد موقع “سبتمبر نت” التابع لوزارة الدفاع اليمنية، أمس الإثنين.

وأسفرت الغارات عن مصرع وجرح عدد من الانقلابيين، وتدمير آليات وعربات.

وفي وقت سابق، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات “التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن” اعترض وإسقاط طائرتين دون طيار مساء أمس  الإثنين، أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من صنعاء نحو مدينة خميس مشيط.

وأوضح العقيد الركن تركي المالكي أن الاعتراض والإسقاط للطائرتين المعاديتين تسبب في سقوط الشظايا والأجزاء على حي سكني ما نتج عنه تضرر أحد المباني السكنية بأضرار طفيفة وبعض المركبات، دون خسائر في الأرواح، حسب وكالة الأنباء السعودية (واس) .

وأوضح المالكي أن محاولات الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تعمد استهداف المدنيين تعبر عن إفلاسها، ونهجها اللاأخلاقي بمثل هذه الأعمال الإرهابية، وأن هذه الهجمات الإرهابية والعدائية المتكررة ممنهجة لاستهداف المدنيين في مخالفة واضحة وصريحة للقانون الدولي الإنساني ما يعد جريمة حرب”.

وأكد “استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف في تنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه الميليشيا الإرهابية وتحييد القدرات الحوثية بكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية”.