أخصائي تغذية: حليب الإبل يعالج هذه الأمراض!

الرياض - متابعة عناوين

قال أخصائي علم الغذاء والتغذية عبدالرحمن بن عبدالعزيز اللعبون، إن حليب الإبل يحتوي على قيمة غذائية ممتازة وتفوق بعضها مصادر الحليب الأخرى، وهناك تجارب كثيرة تفيد بأنه علاج فعال لكثير من الأمراض.

وأضاف: أنه بحسب بعض الدراسات والأبحاث فإن لحليب الإبل تأثيراً إيجابياً على كثير من الأمراض، مثل مرضى التوحد والسكري والحساسية، لكن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية صرحت بأنه لا يوجد دليل علمي كافٍ لاستخدامه كدواء وتطالب بالمزيد من الأبحاث والدراسات.

وأوضح اللعبون، أنه لا صحة لما يقال من أن شرب الحليب الخام “غير المبستر” يمنع حدوث الأمراض أو يعالجها مثل الربو والحساسية وأمراض القلب والسرطان.

وتُعد البسترة الطريقة الوحيدة للقضاء على الميكروبات المسببة للأمراض في الحليب دون تغير في صفاته، ومن الممكن فقد بعض الإنزيمات نتيجة البسترة، لكن الوقاية من مسببات الأمراض أهم من فقد بعض الإنزيمات التي تعوض من مصادر أخرى أو تكون مدعمة.

ونصح اللعبون، بأهمية غلي حليب الإبل قبل شربه، فمن مسببات الإصابة بمرض كورونا، ووجود الميكروبات الممرضة شرب الحليب غير المغلي.