بريطانيا: الحرس الثوري وراء هجوم خليج عمان.. وعلى إيران الكف عن زعزعة استقرار المنطقة

الرياض - متابعة عناوين

أكد وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، مساء الجمعة (14 يونيو 2019)، أن بلاده شبه متأكدة من أن الحرس الثوري الإيراني هاجم ناقلتي النفط في خليج عمان.

وأشار إلى أنه “ليست هناك دولة أخرى أو طرف آخر يمكن أن يكون مسؤولا عن الهجمات التي استهدفت الناقلتين يوم الخميس”. وأضاف في بيان “لإيران سوابق بالاعتداء على ناقلات النفط”.

ودعا الوزير البريطاني إيران للكف فورا عن كل الأنشطة المزعزعة للاستقرار في المنطقة. إلى ذلك، قال: “واثقون من أن إيران تتحمل أيضاً مسؤولية الهجوم الذي طال 4 ناقلات قبالة الفجيرة في 12 مايو”.

وتعرّضت ناقلتا نفط نرويجية ويابانية، الخميس، في بحر عمان لهجومين، ما أدى لاشتعال النيران فيهما وإجلاء طاقميهما، في تطوّر جديد يزيد التوترات في المنطقة التي تعيش منذ أسابيع على وتيرة التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

وسمعت ثلاثة انفجارات على متن ناقلة النفط “فرونت ألتير” المملوكة لمجموعة “فرونتلاين” النرويجية على ما أعلنت السلطات البحرية النرويجية، مؤكدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح، في حين أعلنت شركة فرونتلاين النرويجية، الجمعة، أنه تم خلال الليل إخماد الحريق في الناقلة فرنت ألتير.

إلى ذلك، أكد رئيس شركة “كوكوكا سانجيو” اليابانية، يوتاكا كاتادا، مالك الناقلة كوكودا التي تعرضت بدورها لهجومين، الخميس، في خليج عمان، إن الناقلة تضررت من جسمين طائرين. وأضاف أن طاقم الناقلة رأى سفينة عسكرية تابعة لإيران بالقرب منهم.

والجمعة أكد مراسل “العربية” أن ناقلة النفط اليابانية، كوكوكا كاريدجس، دخلت المياه الإقليمية الإماراتية، بعد قطرها من موقع الهجوم في بحر عُمان. في حين أكد مسؤول عسكري أميركي، مساء الجمعة، أن زوارق إيرانية سريعة منعت سحب ناقلة النفط “فرونت ألتير” في خليج عمان.