أكد أن السعودية قامت على الوسطية والاعتدال..

الملك سلمان: ندين التطرف ونواجهه بالفكر والحسم

مكة المكرمة - متابعة عناوين

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الاثنين (27 مايو 2019م)، أن المملكة العربية السعوديةـ أدانت كافة أشكال التطرف والعنف والإرهاب، وواجهتها بالفكر والعزم والحسم، وأكدت براءة الإسلام منها، وطالبت بأنّ تسود قيم العدل المجتمعات الإنسانية كافة، وأخذت على عاتقها العمل على نشر السلام والتعايش بين الجميع، وأنشأت لذلك المراكز والمنصات الفكرية العالمية.

وقال الملك سلمان بن عبدالعزيز، خلال كلمة ألقاها نيابة عنه، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، في حفل افتتاح المؤتمر الدولي حول (قيم الوسطية والاعتدال في نصوص الكتاب والسنة)، وإعلان (وثيـقة مكة المكرمـة) الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي: «إن القيم الوسطية التي قامت عليها المملكة العربية السعودية لا تزال تؤكد سلامة هذا المنهج ودوره في حماية بلادنا العزيزة وتحقيق أمنها ورخائها ومنعتها في مواجهة كافة محاولات اختطاف المجتمع ـ يميناً أو يساراً ـ عن هذا الوسط العدل الذي جاء به ديننا الإسلامي الحنيف، والتأكيد على نقاء الشريعة الإسلامية من كل فكر دخيل عليها، إيماناً بأن الدين شرع مطهر وليس رأياً يرتجل، وأن كل رأي ليس معصوماً في المطلق، مع تقديرنا للاجتهادات المسندة بالأدلة القاطعة لعلماء الأمة ومفكريها التي أثرت العلوم الإسلامية والإنسانية».