‏النادي الطبي بجامعة أم القرى يُقيم حملة صحية لتوعية الأم

نادي طلاب الطب بجامعة أم القرى
مكة - سارة يحياوي
اختتم النادي الطبي الطلابي بجامعة أم القرى يوم الجمعة (5 إبريل 2019م) حملة “بين نفسيين”، والتي أقيمت في حديقة الحسينية واستمرت لمدة يومين تحت إشراف عدد من الأخصائييِّن، د. أحمد خرصان، د. إيهاب بادغيش من مستشفى الولادة والأطفال، وبحضور أطباء الإقامة: د. رنيم راوه، د. نايف بافقيه، و د. إسراء الثقفي. وذلك من باب المسؤولية الاجتماعية لتوعية أفراد المجتمع بكافة شرائحه، ويضم النادي يضم طلاب وطالبات التخصصات الصحية بجامعة أم القرى.
واستهدفت الحملة الأم والمرأة حديثة الزواج من أجل توعيتها بكيفية الإهتمام بصحتها وصحة الجنين قبل الحمل إلى أن تصل لمرحلة (سن اليأس)، لتفادي أي مشاكل صحية و أضرار وخيمة، كما اشتملت الحملة على التثقيف بطرق التعامل مع حالات الولادة الطارئة وطريقة تقديم الإسعافات الأولية، بالإضافة إلى الإجابة على أسئلة الزوار فما يتعلق بكل مرحلة، وعُقدت عدة جلسات استشارية من قِبل الأخصائيين، فيما بلغ عدد الزوار أكثر من 1040 امرأة وطفل.
وحذر د. إيهاب بادغيش من تناول وصفات مجهولة المصدر، وأكد على ضرورة الحرص على متابعة الحمل مع الطبيب المختص بشكل منتظم لتفادي حدوث أي أضرار والتي قد تصل إلى وفاة الجنين.
وقد تابعت إعداد الحملة كل من: فاطمة الهوساوي، مريم بن بكر، ونجود بوبسيط، في حين أشرفت الإستشارية د. رحمة الزهراني على المادة العلمية المقدمة.