أكد في قمة تونس أن فلسطين على رأس اهتمامات السعودية..

الملك سلمان: لا للمساس بسيادة سوريا على الجولان

تونس - متابعة عناوين

انطلقت في تونس، الأحد (31 مارس 2019م)، أعمال القمة العربية الـ 30، حيث أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في كلمته الافتتاحية، أن القضية الفلسطينية تبقى على رأس اهتمامات المملكة السعودية.

وقال:” نجدد التأكيد على رفضنا القاطع للإجراءات التي من شأنها المساس بالسيادة السورية على مرتفعات الجولان.

وفي الشأن اليمني، أكد الحرص على الحل السياسي للأزمة اليمنية وفقاً للقرارات الدولية. وقال:” تستمر المملكة في تنفيذ برامجها التنموية لتخفيف معاناة الشعب اليمني.

وأما في الملف الليبي، فأكد أيضاً دعم المملكة لجهود الأمم المتحدة، من أجل التوصل لحل بين الفرقاء، مشدداً على حرص السعودية على الوحدة الليبية.

وعقب انتهاء الكلمة الافتتاحية، سلم الملك سلمان رئاسة القمة إلى الرئيس التونسي.

من جهته، ثمن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، في كلمته، رئاسة المملكة وقيادتها للدورة 29 للقمة العربية، وأضاف العمق العربي زاوية استراتيجية في سياسة تونس.

وتطرق إلى تفاقم المشاكل التي تستنزف مقدرات الشعوب العربية من كل الجهات، معتبراً أنه من غير المقبول أن تتحول المنطقة العربية إلى ساحة للصراعات الخارجية، ما يستدعي تجاوز الخلافات وتنقية الأجواء العربية، وإرساء الوحدة والبتضامن بين الدول العربية.

واعتبر أن لا خيار للعرب غير التآزر، ومن هذا المنطلق اقترح اطلاق عنوان “قمة العزم والتضامن” على تلك القمة.

وأكد أن تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة لا يتم إلا بتسوية عادلة للقضية الفلسطينية.

وكان الزعماء العرب توافدوا في وقت سابق للمشاركة في أعمال القمة العربية في دورتها الثلاثين. ووصل الملك سلمان إلى مقر القمة العربية، عند العاشرة بتوقيت غرينيتش، قبيل انطلاق القمة، حيث ألقى الكلمة الافتتاحية.

وتتناول مشاريع قرارات القمة العربية بشكل خاص القدس والجولان وتدخلات إيران في المنطقة، والتأكيد على التسوية السياسية في سوريا واليمن وليبيا.

وتعتبر تلك القمة الأكثر حضوراً من قبل الزعماء، بحسب ما أكد السبت المتحدث باسمها محمود الخميري، مشيراً إلى مشاركة حوالي 12 رئيس دولة، إضافة للأمين العام للأمم المتحدة ورؤساء هيئات دولية أخرى.

وحسب التسريبات فإن مشاريع قرارات القمة تتضمن:

  • رفض وإدانة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب حول الجولان المحتل.
  • اتخاذ إجراءات ضد الدول التي تنقل سفاراتها للقدس.
  • إدانة تدخلات إيران في شؤون الدول العربية.
  • إدانة إطلاق صواريخ إيرانية الصنع من قبل الحوثي على السعودية.
  • الالتزام بالحفاظ على وحدة اليمن وسيادته واستقلاله.
  • رفض التدخل الخارجي في ليبيا ودعم الحل السياسي.
  • دعم التسوية السياسية للأزمة في سوريا.