أراضٍ للمستثمرين بالوادي الصناعي بأسعار تنافسية

«الإسكان» تكشف آخر مستجدات تسليم الوحدات السكنية للمواطنين

الرياض - متابعة عناوين

أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان سيف السويلم، كيفية تسليم الوحدات السكنية للمواطنين.

وقال خلال لقاءه في برنامج «المجد»: “الوحدات السكانية الجاهزة بدء تسليمها في الخبر وجازان والقنفذة وعدد من المناطق، وفقا لرغبات المستفدين، كما تم تسلم الآلاف من الأراضي المجانية لعدد من المواطنين”.

وأضاف: “هناك جولات رقابية ومتابعة مستمرة لعدد من المشاريع لجودة البناء، ومراقبة بناءها ولا نقبل تسليمها للمواطنين وهي متدنية في جودتها”.

في سياق آخر، وقع برنامج الإسكان ممثلاً في مبادرة تحفيز تقنية البناء، مذكرة تفاهم مع الوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية؛ بهدف العمل على استقطاب تقنيات بناء مبتكرة، وجذب استثمارات محلية وعالمية لتنمية الاقتصاد، وتوطين صناعة تقنية البناء، والمساهمة في رفع المحتوى المحلي من خلال رفع الطاقة الإنتاجية للصناعة المحلية، وتطوير وبناء المزيد من الوحدات السكنية.

وجرى الاتفاق على تخصيص منطقة بالوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية للمستثمرين في تقنية البناء، بأسعار تنافسية مع وجود أراض لبناء نماذج سكنية للمستثمرين داخل المنطقة، مع التأكيد على جعل تقنية البناء أولوية في مشاريع الوادي الصناعي.

ووقعت مذكرة التفاهم في مكتب رئيس برنامج الإسكان ماجد الحقيل، بحضور مدير مكتب خطة تحفيز القطاع الخاص نايف الرشيد، والمشرف العام على مبادرة تحفيز تقنية البناء المهندس مهاب بنتن، وقائد برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية الدكتور عابد السعدون.

بدوره، أكد المهندس مهاب بنتن، أن هذه الخطوة تأتي تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 ودعماً لمستهدفات برنامج التحول الوطني 2020.

وبيّن أن هذه الاتفاقية تساهم بشكل كبير في تحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030 حول الإسكان من خلال رفع نسبة التملك بين المواطنين إلى 70%.

وأشار إلى أن تقنيات البناء الحديثة باتت تشكل وجهة عالمية في الدول المتقدمة، لما تتمتع بها من سرعة في التنفيذ وجودة في البناء.

من جهته، أوضح السعدون، أن هذه الاتفاقية تهدف لخفض التكلفة والوقت اللازمين لبناء الوحدات السكنية؛ ما يرفع قدرة البناء السنوية ومستوى الجودة، وزيادة مساهمة قطاع البناء في توليد فرص العمل للمواطنين، إلى جانب الاستفادة من الطاقات المحلية في المملكة لضمان قدرة البناء وتنشيط الصناعات ذات الصلة.

من ناحيته، أكد الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية المهندس أيمن منسي، أنه بموجب هذه المذكرة تم تخصيص منطقة في الوادي الصناعي لمستثمري تقنية البناء المؤهلين من قبل المبادرة بمساحة إجمالية تقريبية تبلغ 200 ألف متر مربع، مقسمة إلى 9 أراضٍ بمساحات تزيد عن 20 ألف متر مربع لكل أرض، بأسعار تنافسية لمستثمري تقنية البناء المؤهلين من قبل المبادرة.

وأكد المهندس منسي، أهمية الدور والجهود التي يقوم بها القائمون على «تحفيز تقنية البناء» في تعزيز واستقطاب الاستثمارات الوطنية والعالمية في المملكة، وتفعيل هذه المبادرة كأحد المخرجات العملية المتعددة لرؤية المملكة 2030.