ميركل لـ حزبها: اجتذبوا النساء لأجل البقاء

برلين - متابعة عناوين

حثّت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه على اجتذاب المزيد من النساء إلى صفوفه وإلا فإنه سيفقد مكانته كحزب كبير وواحد من أكبر حزبين شعبيين في ألمانيا.

وقالت ميركل، خلالكلمة بمناسبة الذكرى السبعين للاتحاد النسائي، إن الاتحاد الديمقراطي المسيحي يحتاج إلى تعزيز نسبة المرأة في عضويته إلى أكثر من 25% إذا كان يرغب في الحصول على أكثر من 40 في المئة من الأصوات.

وأضافت: “لهذا السبب فالأمر ليس مجرد سؤال للنساء اللاتي يرغبن في صنع مستقبل مهني ولكن الأمر مسألة بقاء بالنسبة لهذا الحزب”.

وتعرضت الكتلتان الرئيسيتان في ألمانيا وهما الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحلفاؤه البافاريون والحزب الديمقراطي الاشتراكي ذو الاتجاه اليساري لأسوأ نتائج انتخابية في فترة ما بعد الحرب في الانتخابات العامة التي أجريت في سبتمبر أيلول الماضي حيث حصلا على 33 و 21 في المئة على التوالي.

وتسبب الإحباط الناجم عن تدفق أكثر من مليون مهاجر على ألمانيا منذ عام 2015 في دخول حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف البرلمان للمرة الأولى.

وميركل (63 عاما) هي أول امرأة تتولى زعامة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وأول امرأة تتولى منصب المستشارية.

وفي وقت سابق هذا العام انتخب الحزب امرأة أخرى هي انجريت كرامب ـ كارنباور والتي توصف أحيانا بميركل الصغيرة أمينة عامة للحزب مما جعلها في وضع يتيح لها خلافة ميركل في منصب المستشارية.