سواليف

مطار الملك فهد

محمد البكر

كاتب وصحفي سعودي، نائب رئيس التحرير السابق في صحيفة (اليوم) السعودية، معلق رياضي سابق.

سعدت جداً بحصول مطار الملك فهد بالدمام على جائزة أفضل مطار إقليمي على مستوى الشرق الأوسط ، حسب تقييم “سكاي تركس” . فهذا الإنجاز يسجل للوطن ، ويضاف للسجل الذهبي لإنجازاته ضمن رؤية المملكة 2030 .

أميل للتفاؤل وأتمسك به. وأتفهم موقف من يعتقد بأن الجائزة في غير مكانها . سواء كان ذلك نتيجة الإحباط من عدم وجود رحلات دولية ، أو لنقص في بعض الخدمات الهامة . أتفائل من باب أن منح جائزة دولية للمطار ، قد يكون له انعكاسات إيجابية ، تشجع مصلحة الطيران المدني والخطوط السعودية ، لتغيير الصورة الذهنية السلبية عن هذا المطار .

شركة مطارات الدمام قامت بجهود كبيرة لتحسين خدماته ، وتحديث السوق الحرة والاستغلال الأمثل لمساحات صالات الركاب والترانزيت ، لكنها لا تملك القدرة على تسيير رحلات دولية دون دعم وإرادة من هاتين الجهتين .

في نقاش دار بيني وبين صديق حول عدم اقتناع مصلحة الطيران المدني والخطوط السعودية بوجود العدد الكافي من الركاب لتسيير رحلات دولية . قلت له : إنه سبق لجريدة اليوم أن نشرت تقريراً عن مواقف مطار البحرين . وهو تقرير لا يزال منشوراً على “قوقل” تحت عنوان ( السيارات السعودية تملأ ساحات مواقف مطار البحرين ) ، ليتأكد بأن ما يردده البعض حول عدم وجود عدد كاف من الركاب ، هو كلام غير دقيق . التقرير المشار إليه نشر عام 2011. ولا أدري إن كانت أعدادنا تتناقص عكس طبيعة البشر .

ليس فقط تقرير جريدة اليوم الذي يشير إلى أعداد الركاب المتزايدة عاماً بعد عام ، ممن يضطرون للسفر عن طريق البحرين . فهناك تقرير آخر للعربية نت تحت عنوان ( سيارات 500 ألف سعودي تحتل مواقف مطار المنامة ) . فماذا تعني تلك التقارير؟!

مرة أخرى أقول : إن ما تحقق لمطار الملك فهد من تلك الجائزة ، هو تتويج لجهود العاملين فيها . وإنجاز وطني نعتز به . ولكننا نتطلع إلى أن تكون تلك الجائزة بداية خير ، وخطوة أولى تتلوها خطوات متسارعة ، لتواكب تطلعات المسؤولين وسكان المنطقة الشرقية ، ولتتلائم مع ما تشهده المملكة بشكل عام والمنطقة الشرقية بشكل خاص ، من قفزات تطويرية خلال سنوات قصيرة ، أدهشت الجميع من داخل المملكة وخارجها . ولكم تحياتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *