الإثنين - 3 جمادي الثاني 1438 هـ - 27 فبراير 2017 م   |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم المحمدي
  1. الرئيسية
  2. إقتصاد

إقتصاد

باحث إعلامي: الإعلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي يتفوق على التقليدي

كشف الباحث الإعلامي سيف بن سالم السويلم عن أن الإعلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقاتها بات يتفوق على حجم انتشاره عبر وسائل الإعلام التقليدية بمراحل، ..

كشف الباحث الإعلامي سيف بن سالم السويلم عن أن الإعلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقاتها بات يتفوق على حجم انتشاره عبر وسائل الإعلام التقليدية بمراحل، مشيراً إلى أن الكثير من الجهات التجارية على مستوى العالم توقفت تماماً عن توظيف تلك الوسائل، وأصبحت تعتمد على الوسائل التفاعلية الجديدة، نظراً لما تقدمه من فوائد ومزايا عدة تخدم الأطراف المعنية كافة بأقل التكاليف وأسرعها انتشارًا.
وأوضح السويلم خلال ورقة بحثية بعنوان “أثر توظيف مواقع التواصل الاجتماعي في بث الإعلانات – تويتر أنموذجاً” قدمها خلال أعمال مؤتمر الإعلام التفاعلي الذي اختتم فعاليته بجامعة الملك سعود أمس، أن مواقع التواصل الاجتماعي سهّلت على الحكومات ومختلف الجهات والمؤسسات الوصول إلى الجمهور بأسهل الطرق وأسرعها وأقلها كلفة مادية، مع الحفاظ على مزايا معينة كالآنية والتفاعلية وسرعة التعرّف على رجع الصدى تجاه كل ما يتم طرحه عبرها، منوّهاً إلى وجود عدد من الأشكال الإعلانية عبر “تويتر” وبقية مواقع وتطبيقات التواصل كـ”فيسبوك وسناب شات وانستجرام”، يأتي بينها الإعلان المباشر عن طريق الحسابات الخاصة بالجهات ذاتها والعمل على استثمار بعض المناسبات والأحداث لتسجيل الحضور الإيجابي وتعزيز العلاقة مع الجمهور، أو عبر التعامل مع المواقع للقيام بمهام الترويج والتسويق، أو تفعيل بعض الحسابات التي تحظى بمستوى عالٍ من المتابعة والفاعلية.
وأفاد أن التغريدات الإعلانية ليس بالضرورة أن تدعو إلى شراء واقتناء بعض المنتجات والسلع التجارية، وإنما أيضاً قد تسوّق لبعض الخدمات وتدعم بعض حسابات الأفراد أو تُعرّف ببعض المناسبات، فضلاً عن ترويجها لبعض الأفكار التي تخدم مصالح دول أو منظمات معينة، وذلك في مقابل مادي يصل إلى آلاف الريالات ويخضع لعدد المتابعين ومستوى تفاعلهم مع الشخصية.
وأشار إلى أن ظهور الإعلانات التجارية على مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي بات يزداد بشكل مستمر، إذ انفق العالم عام 2015 أكثر من 161 مليار دولار على الإعلانات الإلكترونية، وعام 2016 بلغ حجم الإنفاق فيها نحو 194.6 مليار دولار، فيما يتوقع أن يتجاوز حجم الانفاق على الإعلانات عام 2017 حاجز الـ 229.25 مليار دولار أميركي.
وأضاف أنه في المقابل تشهد هذه المواقع ارتفاعاً متواصلاً في عوائدها السنوية من الإعلانات، مبينًا أن شركة “جوجل” التي يندرج تحتها عدد من المواقع مثل “جوجل بلس” و”يوتيوب”، تجاوز إجمالي عوائدها من الإعلانات فقط عام 2016 حاجز الـ 79.38 مليار دولار، أما “فيسبوك” فتجاوزت حاجز الـ 26.885 مليار دولار أميركي في العام ذاته، في حين بلغ إجمالي عوائد موقع “تويتر” 2.61 مليار دولار أميركي، أما “الانستجرام” فقد بلغ 1.48 مليار دولار أميركي.
وبين أن عوائد تطبيق “سناب شات” عام 2016م توقفت عند حاجز الـ 366.7 مليون دولار، بينما يتوقع أن يعيش التطبيق مرحلة نمو ضخم خلال الأعوام المقبلة، إذ تشير الدراسات إلى احتمالية نمو عوائد الموقع من الإعلانات لتبلغ 1.760 مليار دولار أميركي في عام 2018″.
ولفت السويلم النظر إلى أن الإحصاءات العالمية تؤكد أن هناك انخفاضاً في الاتجاه للوسائل التقليدية المتمثّلة بالتلفاز والإذاعة والصحف الورقية لبثّ الإعلانات من خلالها، لافتاً إلى أن الانترنت يستحوذ على 33 في المئة من إجمالي الإعلانات في أمريكا لعام 2016، فيما كانت عام 2015 نحو 30 في المئة، في الوقت الذي استحوذت وسيلة التلفاز على 36.9 في المئة عام 2016 مسجلة انخفاضاً عن عام 2015 الذي بلغت نسبة الاعلانات خلاله 37.3 في المئة، أما عربياً فتعد الإمارات العربية المتحدة الأكثر إنفاقاً على الإعلانات الإلكترونية، تليها المملكة العربية السعودية، مع تعدد أنماط وأساليب الإعلان.
وذكر أن توظيف بعض الشخصيات التي تحظى بملايين المتابعين لبث الإعلانات، يعد شكلاً معتاداً على مستوى أمريكا وبعض الدول العالم، مبيّناً أنه يمتاز بالوضوح والشفافية من خلال تذييل التغريدات بوسم يشير إلى كونها مدفوعة الثمن، على عكس ما يحدث لدى بعض حسابات السعوديين والعرب الذين يواجهون حرجاً في الوضوح مع متابعيهم، الأمر الذي قد يدفعهم إلى محاولة إيهامهم بأن التغريدات عفوية ولا تستهدف خدمة أي جهة، لافتاً إلى أن المجتمع المحلي أصبح يدرك اليوم ماهيّة التغريدة المدفوعة وغير المدفوعة، ويتضح ذلك من خلال الردود، إلا أنه لا يزال منقسماً بين قبولها انطلاقاً من كون الاعلان حق مشروع لتلك الشخصيات، ورفضها على اعتبار أن ذلك يمثّل استغلالاً للمتابعين.
وحول مفهوم “قادة الرأي” ومدى دورهم في بث الاعلانات، قال سيف السويلم : إن مفهوم “قادة الرأي” اختلف عمّا كان عليه في مسار الاعلام التقليدي، ولم يعد المفكرين والأكاديميين وغيرهم من النخب المثقفة قادة رأي، بل أصبح هناك فئات أخرى لا تقدم القيمة العالية للمجتمع لكن لهم تأثيرهم وجمهورهم، وتعتمد عليهم الشركات لغرض التسويق والإعلان.

“الراجحي” تؤمِّن على منسوبي “التعليم” صحيا

أعلنت “شركة الراجحي للتأمين التعاوني” يوم الخميس 23 فبراير 2017 عبر بيان لها في “تداول” عن توقيع اتفاقية مع وزارة التعليم لتقديم خدمات التأمين الصحي ..

أعلنت “شركة الراجحي للتأمين التعاوني” يوم الخميس 23 فبراير 2017 عبر بيان لها في “تداول” عن توقيع اتفاقية مع وزارة التعليم لتقديم خدمات التأمين الصحي الاختياري لمنسوبي الوزارة وأفراد أسرهم.

وقالت الشركة، أنها ستقوم بتوفير غطاء تأميني طبي اختياري لكافة منسوبي وزارة التعليم وأفراد أسرهم على أن تبدأ التغطية التأمينية بتاريخ 1 شعبان 1438 الموافق 27 ابريل 2017 لمدة سنة ميلادية.

وأوضحت الشركة أن هذه الاتفاقية تعكس ثقة وزارة التعليم “بشركة الراجحي للتأمين التعاوني” لتقديم أفضل الخدمات لعملائها، ومتوقعةً أثرا ماليا إيجابيا  للنتائج المالية لعام 2017.

وبارك معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى المبادرة والخطوة الرائدة التي تستهدف أكبر شريحة وظيفية في مؤسسات ووزارات الدولة، في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم حول التأمين الصحي الاختياري لمنسوبي ومنسوبات التعليم.

وأضاف: إن التأمين الصحي الاختياري الذي تنفذه “التعليم” في هذه المرحلة يأتي في الوقت الذي أصبح فيه التأمين الطبي على الموظفين والموظفات وأبنائهم وزوجاتهم من الأساسيات التي ستسهم بإذن الله بتوفير البيئة الصحية المناسبة للأداء في العمل مع وجود العناية بصحة الأسرة وتلقي العلاج والرعاية.

النفط يرتفع بعد تقرير يظهر تراجع المخزون الأمريكي

ارتفعت أسعار النفط يوم الخميس 23 فبراير 2017 بعد بيانات أظهرت تراجعا مفاجئا في مخزونات الخام الأمريكية مع انخفاض الواردات مما يدعم وجهة النظر بأن ..

ارتفعت أسعار النفط يوم الخميس 23 فبراير 2017 بعد بيانات أظهرت تراجعا مفاجئا في مخزونات الخام الأمريكية مع انخفاض الواردات مما يدعم وجهة النظر بأن تخمة المعروض العالمي تنتهي بعد تحركات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض الإنتاج.

وبحلول الساعة 0855 بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 70 سنتا إلى 56.54 دولار للبرميل بعد انخفاضها 82 سنتا يوم الأربعاء. كما صعد الخام الأمريكي الخفيف في العقود الآجلة 70 سنتا إلى 54.29 دولار للبرميل.

ويقترب الخامان من الحد الأقصى لنطاق تداولها المحدود البالغ أربعة دولارات الذي تتحرك فيه منذ بداية العام الحالي مما يعكس انخفاض تقلبات منذ اتفاق أوبك والمنتجين المستقلين على خفض الإنتاج.

واتفقت أوبك ومنتجون مستقلون من بينهم روسيا على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا في محاولة للتخلص من تخمة المعروض التي تسببت في انخفاض الأسعار على مدار أكثر من عامين.

كانت بيانات من معهد البترول الأمريكي أظهرت يوم الأربعاء تراجع مخزونات الخام 884 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 17 فبراير شباط إلى 512.7 مليون بينما توقع المحللون زيادتها 3.5 مليون برميل.

لكن توني نونان مدير مخاطر النفط لدى ميتسوبيشي كورب في طوكيو قال إن اختراق الأسعار لنطاقات تداولها يتطلب أن ترى السوق مؤشرات على تراجع مخزونات أوبك.

وقال نونان “إنها معركة بين مدى سرعة أوبك في خفض الإنتاج دون أن يستطيع النفط الصخري اللحاق بها”.

وأضاف “ما ينبغي على أوبك القيام به حقا هو خفض المخزونات”.

“هواوي” بين الشركات الثلاث الأولى عالمياً من حيث الحصة السوقية للهواتف الذكية

كشفت الإحصاءات الصادرة عن كبرى شركات التحليل “إستراتيجي أناليتكس” و”كاونتربوينتس ريسيرش”، عن تبوّء مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين (CBG)،المرتبة الثالثة عالمياً من ناحية الحصة السوقية ضمن ..

كشفت الإحصاءات الصادرة عن كبرى شركات التحليل “إستراتيجي أناليتكس” و”كاونتربوينتس ريسيرش”، عن تبوّء مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين (CBG)،المرتبة الثالثة عالمياً من ناحية الحصة السوقية ضمن أكبر مصنعي الهواتف الذكية، بعدما استطاعت السيطرة على 10% من إجمالي حجم السوق، وشحن 139.3 مليون جهاز في العام 2016 لتحقق نمواً نسبته 30.2% مقارنةً مع العام 2015، ونمواً سنوياً في شحناتها العالمية نسبته 2.3%. وجاءت سامسونج وآبل وهواوي وأوبو وفيفو في المراتب الخمس الأوائل الأكثر مبيعاً عالمياً، وبلغت مشاركة الشركات الصينية الثلاث 20% في السوق العالمية. أي 467 مليون هاتف من إجمالي 1.47 مليار جهاز عالمياً.
وقد نجحت هواوي في الصعود إلى المركز الثالث، بعدما حصلت على 10% من السوق في الربع الرابع في من عام 2016، وهي المرة الأولى التي تحقق فيها الشركة ضعف أرقامها السابقة،إذ يتسارع أداء هواوي في أسواق أوروبا الغربية .
ولم تقتصر الاستراتيجية على الهواتف فقط، بل امتدت إلى مراكز خدماتها، حيث افتتحت 460 مركزاً في 45 دولة، وأطلقت خطة “الألف مقاطعة” في الصين والتي تهدف إلى افتتاح 1000 متجر في مقاطعات الصين، ودخلت هواوي في شراكات مع آلاف الموزعين وتجار التجزئة في جميع أنحاء العالم، ليرتفع عدد الشركاء إلى أكثر من 70 ألف، ولترتفع نسبة الإيرادات عالمياً إلى 71% في العام 2016، متفوقة بمقدار 13 نقطة مئوية مقارنةً مع 2015 .
ويظهر حجم الشحنات السنوية من هواوي، نمواً قوياً وأداءً أعلى من متوسط أداء صناعة الهواتف عالمياً، حيث ارتفعت شحنات الشركة من 75 مليوناً في العام 2014 إلى 108 ملايين في العام 2015 وحوالى 140 مليوناً في العام 2016. ليضعها هذا الأداء القوي في المركز الثالث عالمياً.
من جانب آخرأطلقت هواوي في العام 2016 اثنين من هواتفها الذكية الرئيسية، الهاتف P9 والهاتف Mate 9، ليكملا خطة الشركة الاستراتيجية في إطلاق هواتف ذكية عالية الأداء، تدمج التقنيات القوية والتصميم العملي مع واجهة استخدام سهلة. وقد تجاوزت مبيعات سلسلة الهاتف P9 الرائد 10 مليون وحدة، لتجعله أول هاتف رائد يحقق هذه الأرقام. إذ احتلت مكانة في السوق، بعد النجاح الذي حققته هواتفها الذكية P9 وMate 8،
وستستمر الشركة في التركيز على سوق المنتجات المتميزة لتنافس آبل. ونتوقع أن تجني هواوي ثمار توسعها في افتتاح المراكز والمتاجر الجديدة والتي بدأت في أواخر العام 2015،لافتتاح 1000 متجر في المقاطعات الصينية مع حلول نهاية العام”.

عودة الاستثمارات الأجنبية إلى مصر ستستغرق وقتا

تنتظر السلطات المصرية بفارغ الصبر تدفق الاستثمارات الاجنبية في البلاد لانعاش الاقتصاد بعد الاصلاحات الاقتصادية التي شرعت في تطبيقها، غير ان هذا الأمر قد يستغرق ..

تنتظر السلطات المصرية بفارغ الصبر تدفق الاستثمارات الاجنبية في البلاد لانعاش الاقتصاد بعد الاصلاحات الاقتصادية التي شرعت في تطبيقها، غير ان هذا الأمر قد يستغرق وقتا، بحسب خبراء.

ويعاني اقتصاد الدولة العربية الأكبر ديموغرافيا من تدهور مضطرد منذ الثورة التي اطاحت حسني مبارك في 2011، وخصوصا من انخفاض عائدات السياحة وتراجع كبير في الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وافق صندوق النقد الدولي على منح مصر قرض قيمته 12 مليار دولار على ثلاث سنوات مصحوبا ببرنامج اصلاح مالي واقتصادي.

ويشمل البرنامج تحرير سعر صرف العملة الوطنية وخفض دعم المحروقات والكهرباء واستحداث ضريبة قيمة مضافة نسبتها 13%.

وتعول الحكومة على تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة لتحفيز النمو.

وسجلت هذه الاستثمارات في السنة المالية 2007-2008 رقما قياسيا بلغ 13،2 مليار دولار، ولكنها تراجعت إلى 6،8 مليار دولار في العام المالي 2015-2016.

وتعكف الحكومة حاليا على وضع قانون يتضمن حوافز ضريبية وتقليص للاجراءات البيروقراطية من خلال اعتماد نظام “المنفذ الواحد” للمستثمرين لتجنبيهم التعامل مع أكثر من جهة حكومية للحصول على التراخيص اللازمة للعمل.

ولكن الخبراء يعتقدون ان انتعاش الاقتصاد سيأخذ وقتا.

ويؤكد الخبير في بنك الاستثمار المصري “سي آي كابيتال” هاني فرحات ان “تحسن الاقتصاد سيتأخر بعض الوقت اذ ينبغي انتظار نجاح الحكومة في تطبيق برنامج الاصلاحات” الذي أقرته.

ويقول المسؤول المالي لمجموعة “شندلر” السويسرية في مصر وليد علام “الكل يعرف ان العام 2017 سيكون صعبا، ولكننا نتوقع تحسنا طفيفا اعتبارا من 2018”. واضاف ان “اي اجراء يأخذ وقتا قبل ان يأتي بثماره”.

غير ان عودة الاستثمارات لن تكفي وحدها لإنعاش الاقتصاد المصري الذي يعاني منذ عقود من مشكلات هيكلية.

ويشير الباحث في معهد “كارنيغي” للدراسات في الشرق الاوسط عمرو عادلي ان أحد التحديات التي تواجهها مصر هو “تنويع” مصادر النقد الأجنبي التي تنحصر اساسا حتى الآن في تحويلات المصريين العاملين في الخارج وعائدات قناة السويس والسياحة وصادرات النفظ الخام.

ويقول عادلي “ثبت ان السياحة خصوصا متقلّبة، ولا يمكن الاعتماد عليها” كأحد المصادر الرئيسية للنقد الاجنبي في بلد يستورد الكثير من احتياجاته من الخارج.

ويعتقد الباحث انه ينبغي العمل على زيادة الانتاج المحلي لخفض الواردات. ويقول “احدى نقاط ضعفنا الكبيرة جدا هي الكلفة الهائلة للواردات التي تعكس عدم قدرة القطاعات الانتاجية في مصر على مواجهة الطلب”.

وتقول الخبيرة الاقتصادية في شركة الخدمات المالية “مباشر” إسراء أحمد ان “الاجراءات التي طبقتها الحكومة لم تحلّ سوى “40% من مشكلات” المستثمرين الذين ينتظرون مزيدا من الاصلاحات الهيكلية.

وتضيف “لطالما عانى المستثمرون من عقبات بيروقراطية وإجرائية ومن الفساد”.

وتحدث وزير التعاون الدولي السابق والرئيس السابق لهيئة الرقابة المالية المصرية زياد بهاء الدين عن “العقبات” التي تقف في وجه المستثمرين في مقال نشره موقع صحيفة “الاهرام” الحكومية الناطق بالانكليزية.

فانتقد افتقاد “الدولة لرؤية اقتصادية واجتماعية واضحة ومنافستها للقطاع الخاص في كل المجالات والفساد واجراءات التقاضي البطيئة والاوضاع الامنية والسياسية”.

الا ان السلطات تتطلع إلى المستقبل بثقة. ففي كانون الثاني/يناير الماضي، أكد وزير المالية عمرو الجارحي وجود “إقبال كبير” على سندات بقيمة أربعة مليارات دولار طرحتها في الأسواق الدولية”.

وقال ان هذا الاقبال الكبير “يؤكد مدى الثقة في مستقبل الاقتصاد المصري”، مضيفا ان “دوائر الأعمال الدولية تلمس بالفعل جدية الحكومة والقيادة السياسية في الاصلاح واستمراره”.

واكد مسؤول في شركة متعددة الجنسيات تعمل في مصر، طالبا عدم ذكر اسمه، “في كل مرة التقي فيها مسؤولين أشعر انهم يعرفون ما يفعلونه”.

“أرامكو” ستبيع أسهمها بسعر مخفض للسعوديين

كشفت مصادر وكالة بلومبرغ أن شركة أرامكو السعودية تسعى إلى هيكلة عملية البيع، بطريقة تسمح للمستثمرين السعوديين، بشراء الأسهم بسعر أقلّ من السعر للمستثمرين الأجانب. ..

كشفت مصادر وكالة بلومبرغ أن شركة أرامكو السعودية تسعى إلى هيكلة عملية البيع، بطريقة تسمح للمستثمرين السعوديين، بشراء الأسهم بسعر أقلّ من السعر للمستثمرين الأجانب. وأشارت المصادر أيضا إلى أن الشركة تنظر إلى الأسواق الأميركية والبريطانية والآسيوية، إضافة إلى السوق السعودي للإدراج، وأنها تعتزم تعيين بنوك محلية، كمستشارين ماليين للإدراج. وفقا لما نقلت “العربية نت”.

وفي سياق متصل كشفت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مصادر لها، أن أرامكو اختارت 3 بنوك، للقيام بدور المتعهدين الرئيسيين لتغطية الاكتتاب في الطرح العام الأولي المرتقب. وتشمل البنوك جي بي مورغان وإتش إس بي سي هولدنغ ومورغان استانلي. ومن المتوقع طرح حصة تصل إلى 5%، من الشركة.

سيدات أعمال عسير يعقدن اتفاقيات مع شركات الفرانشايز

عقدت سيدات أعمال منطقة عسير اتفاقيات مع شركات الفرانشايز المحلية والعالمية ، التي شاركت من خلال فعاليات معرض الفرانشايز الدولي 2017 ، الذي نظمته الغرفة ..

عقدت سيدات أعمال منطقة عسير اتفاقيات مع شركات الفرانشايز المحلية والعالمية ، التي شاركت من خلال فعاليات معرض الفرانشايز الدولي 2017 ، الذي نظمته الغرفة التجارية الصناعية بأبها.
وأشارت عدد من سيدات الأعمال إلى أن المعرض المصاحب الذي استقطب 51 شركة عالمية سعى إلى رفع مستوى الاقتصاد المحلي للمنطقة من خلال تبني الفرانشايز للأعمال التجارية ودعم حق الامتياز التجاري للشركات الوطنية الناشئة للمساهمة في رفع الاقتصاد المحلي للانطلاق نحو العالمية، والتغلب على الصعوبات والعوائق التي تواجههن وتسبب تعثر المشروعات، مؤكدات أن المعرض حظي بحضور ملفت من رجال وسيدات الأعمال من داخل المملكة وخارجها والمهتمين بالاقتصاد ورواد الأعمال, الذين استفادوا من المعرض بجميع نشاطاته من خلال ورش العمل والجلسات الاستشارية العامة والخاصة المنعقدة على يد خبراء في حق الامتياز التجاري.

وزير قطري: من السابق لأوانه الحديث عن تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط

قال وزير الطاقة القطري محمد السادة يوم الأربعاء إن الوقت لا يزال مبكرا للغاية لتحديد ما إن كان منتجو النفط سيمددون اتفاق خفض الإمدادات حين ..

قال وزير الطاقة القطري محمد السادة يوم الأربعاء إن الوقت لا يزال مبكرا للغاية لتحديد ما إن كان منتجو النفط سيمددون اتفاق خفض الإمدادات حين يجتمع أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في مايو أيار.

وأبلغ الوزير الصحفيين في لندن أن هذا الاجتماع سيركز أساسا على المخزونات العالمية وما إذا كانت تخفيضات الإنتاج قلصت المخزون ليتجه صوب متوسطه في خمس سنوات.

النفط ينخفض لكنه يظل قرب أعلى مستوى في عدة أسابيع

تراجعت أسعار النفط العالمية يوم الأربعاء مع صعود مؤشر الدولار الذي تسدد به مدفوعات الخام لكنها ظلت قريبة من أعلى مستوياتها في عدة أسابيع بعد ..

تراجعت أسعار النفط العالمية يوم الأربعاء مع صعود مؤشر الدولار الذي تسدد به مدفوعات الخام لكنها ظلت قريبة من أعلى مستوياتها في عدة أسابيع بعد تلميح منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بتفاؤلها بشأن اتفاقها مع المنتجين المستقلين لخفض الإنتاج.

وبحلول الساعة 09:40 بتوقيت جرينتش انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة تسليم أبريل نيسان وهو شهر أقرب استحقاق 34 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 53.99 دولار للبرميل.

ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت 44 سنتا توازي 0.8 بالمئة إلى 56.83 دولار للبرميل بعدما لامس أعلى مستوى منذ الثاني من فبراير شباط عند 56.20 دولار للبرميل في الجلسة السابقة.

غير أن الاتفاق الذي وقعه كبار منتجي النفط تحت مظلة أوبك وبدأ تطبيقه مع بداية العام الحالي منح مستوى دعم لأسعار النفط.

وقال محمد باركيندو الأمين العام لأوبك خلال مؤتمر يوم الثلاثاء إن بيانات يناير كانون الثاني تظهر أن مستوى التزام الدول الأعضاء بخفض الإنتاج تجاوز 90 بالمئة.

الأمير فيصل بن مشعل يوقع على مشروع توطين المراكز التجارية في القصيم

وقع أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز ومعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص يوم ..

وقع أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز ومعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017، على محضر مشروع توطين المراكز التجارية في منطقة القصيم.

وقد وثق حساب وزارة العمل والتنمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” التوقيع والإعلان عن المشروع، إذ دوَّن في تغريداته: “الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود ومعالي د. علي الغفيص يوقعان على محضر مشروع توطين المراكز التجارية (المولات) في منطقة القصيم”.

وأضاف “يهدف قرار توطين المحال في (مولات) القصيم إلى زيادة مساهمة الكوادر الوطنية في السوق، وتوطين الوظائف تماشيا مع رؤية السعودية 2030.

“كفاءة” تسخين المركبة يحتاج إلى 30 ثانية كحد أقصى

أكد مختصو النقل بالمركز السعودي لكفاءة الطاقة “كفاءة”، أن المركبات الحديثة تحتاج لثواني معدودة حتى تكتمل دورة الزيت في المحرك، ومن ثم تكون جاهزة للانطلاق. ..

أكد مختصو النقل بالمركز السعودي لكفاءة الطاقة “كفاءة”، أن المركبات الحديثة تحتاج لثواني معدودة حتى تكتمل دورة الزيت في المحرك، ومن ثم تكون جاهزة للانطلاق.
وقالوا ضمن حملة ( 24 ساعة توفير ): إن الاعتقاد بأن المركبة تحتاج إلى عدة دقائق ليسخن المحرك بشكل كافي وتصبح جاهزة للانطلاق لا ينطبق إطلاقاً على المركبات الحديثة، حيث إن المحركات الحديثة التي تعمل “بنظام حقن الوقود” عوضًا عن تقنية (الكربوريتر) القديمة لا تحتاج لأكثر من ثواني معدودة حتى تكتمل دورة الزيت في المحرك لتنطلق المركبة.
وبينوا أن أغلب كتيبات المركبات تنصح بأن تكون فترة تسخين المركبات لا تتعدى 10 ثواني، وقد تصل في بعض المركبات إلى 30 ثانية فقط.

القطاع السياحي بالمملكة رافد اقتصادي لدعم الناتج المحلي غير النفطي

تُعد السياحة في المملكة أحد مصادر الدخل غير النفطي وداعم للاقتصاد المحلي، انطلاقاً من رؤية المملكة 2030، التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن ..

تُعد السياحة في المملكة أحد مصادر الدخل غير النفطي وداعم للاقتصاد المحلي، انطلاقاً من رؤية المملكة 2030، التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود _حفظه الله_ ، شملت القطاع كأحد روافد الدخل الوطني لدعم الناتج المحلي.
ويُمثل القطاع السياحي بُعد قيمي ومجتمعي وحضاري واقتصادي تسعى المملكة من خلاله إلى تنمية سياحية قيّمة ذات منافع اجتماعية وثقافية انطلاقا من قيمها الإسلامية وأصالة تراثها العريق لتحقيق تنمية سياحية وإثراء اجتماعي، في ظل الرؤية التنموية التي تتماشى مع الثوابت الإسلامية والقيم الاجتماعية والثقافية والبيئية السائدة لإيجاد وتهيئة مناخ تستطيع هذه الصناعة الناشئة تحقيق درجة عالية من الاكتفاء الذاتي.
وبحسب الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني فقد بلغ عدد الرحلات السياحية الداخلية بالمملكة أكثر من 58 مليون رحلة لعام 2015م ، منها 19% بغرض السياحة والترفيه، و32.5% لزيارة الأهل والأصدقاء، و 26.5% بغرض العُمرة .
وأشار تقرير حديث صادر عن مركز المعلومات والأبحاث السياحية “ماس” التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى ارتفاع حجم إنفاق السياح المغادرين من المملكة خلال الـ9 أشهر الأولى من العام 2016م، بنسبة 24% عن نفس الفترة من العام 2015م، حيث بلغ إجمالي الإنفاق 79 مليار ريال، في حين لم يتجاوز 64 مليار ريال العام الماضي، ووفقاً لذات التقرير فقد بلغ عدد الرحلات السياحية المغادرة من المملكة منذ بداية يناير إلى نهاية سبتمبر 2016 حوالي 17.2 مليون رحلة بزيادة 3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
ولفت النظر إلى أن إنفاق السياح المحليين خلال الـ9 أشهر الأولى من العام 2016م بلغ نحو 58 مليار ريال، بنسبة نمو 59% مقارنة بنفس الفترة من العام 2015 , حيث بلغ إجمالي الإنفاق 37 مليار ريال .
وقال التقرير أن عدد الرحلات السياحية المحلية داخل المملكة خلال نفس الفترة بلغ حوالي 36.5 مليون رحلة بارتفاع 15%، مقارنة بنفس الفترة من العام 2015م, متوقعاً أن يصل عدد الرحلات السياحية الداخلية لعام 2020 إلى نحو 66 مليون رحلة بحجم إنفاق يفوق 80 مليار ريال، فيما تشهد الحركة السياحية في المملكة تطوراً ملحوظاً بحسب التقارير المحلية والدولية، حيث كشفت بيانات منظمة السياحة العالمية أن السائح السعودي يُعد الأعلى إنفاقا من بين باقي السياح، ويأتي بعده السائح الصيني ثم الأمريكي من خلال إنفاق السعوديين لنحو 21.3 مليار دولار في العام الماضي، فيما بلغ عدد الرحلات السياحية المغادرة من المملكة حوالي 20.8 مليون رحلة.
من جانبه أبان مستشار رئيس هيئة السياحة بمنطقة مكة المكرمة الدكتور هشام مدني أن الرؤية المهمة لتحقيق الريادة في التطوير المستدام لتنمية الأماكن السياحية العامة بشكل منظم وتطوير الأماكن السياحية العامة لتوجيه الاستثمار السياحي بها بما يحقق أهداف التنمية المستدامة ورؤية 2030، مفيدا أن الهيئة العامة قامت بتحليل 12 ألف موقع سياحي باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS), وتعبئة استبيانات تقييم المواقع والوقوف الميداني عليها، لافتاً إلى أنه اتضح قابلية 956 موقعاً للتطوير والاستثمار السياحي وفرز المواقع الأثرية والطبيعية الخاصة منها 212 موقعاً سياحياً عاماً.
وفي ذات الشأن أصدر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قراراً بإنشاء مكتب “تحقيق الرؤية” في الهيئة لمتابعة تنفيذ مبادرات برنامج التحول الوطني وأي برامج تنفيذية أخرى أو أولويات وطنية تخدم تحقيق رؤية 2030، فيما يأتي القرار امتداد لجهود الهيئة لتحقيق تطلعات رؤية المملكة، وتفعيلا للقرار السامي بإنشاء مكاتب لإدارات التحول في الوزارات الحكومية المعنية بتنفيذ مبادرات البرنامج .
وتضمن قرار سمو رئيس الهيئة تكليف نائب الرئيس المشرف على برنامج التطوير الشامل ونائب الرئيس لقطاع المساندة بتشكيل أعضاء اللجنة التوجيهية للتحول المؤسسي, في حين تم إقرار تسمية “مكتب تحقيق الرؤية”، بناء على توصية مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، عوضاً عما كان يسمى سابقاً بـ”مكتب التحول” ليضمن تكامل عمل الجهات التنفيذية مع الجهات الداعمة ضمن إطار حوكمة “رؤية المملكة 2030.
ويقوم المكتب بعددٍ من المهام التي تتكامل مع أعمال الجهات الداعمة ضمن منظومة تحقيق الرؤية مثل: مركز الانجاز والتدخل السريع، المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة، وغيرها، وتنقسم مهام مكتب تحقيق الرؤية بين التخطيط والتنفيذ والمتابعة، ويتم ذلك عبر إصدار مخرجات للقيام بهذه المهام لتعزيز التخطيط الاستراتيجي، وإعداد الخطط التفصيلية ورفع كفاءة الإنفاق، والمتابعة وقياس الأداء والتقدم، وإدارة التغيير والتواصل، وتقديم المساندة والدعم لضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية بما يخدم رؤية المملكة 2030.
وتولي المملكة اهتماماً خاصاً بتطوير قطاع المعارض والمؤتمرات إدراكاً منها بأهميته في دعم عملية التنوع الاقتصادي بعيداً عن عوائد إنتاج النفط وتصديره، وباستطاعة القطاع أن يولد عائدات ضخمة تُسهم إلى حدٍ كبير بالناتج الإجمالي المحلي ليصبح محركاً أساسياً للاقتصاد الوطني وتوليد الوظائف لمكافحة البطالة فالمملكة هي المحور الاقتصادي للمنطقة.
وتزداد فرص تسويق المملكة كوجهة مناسبة لإقامة المعارض والمؤتمرات والعمل على تكوين التحالفات السياحية، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية واستقطاب الفعاليات الدولية ومساندة إقامة المعارض والمؤتمرات الكبرى في المدن الرئيسية وتشجيع إقامة المعارض والمؤتمرات المتخصصة في جميع مناطق المملكة.