محمد البكر

كاتب وصحفي سعودي، نائب رئيس التحرير السابق في صحيفة (اليوم) السعودية، معلق رياضي سابق.

الطلاب يدفعون الثمن

ردود الأفعال على مقال الأمس كانت متميزة . فالتعليقات التي وصلتني ركزت على نقطتين هامتين ، دفعنا ولا زلنا ندفع ثمن تجاهلنا لها . الأولى تتعلق بالبنية التحتية للمدارس والتي لم تستفد الوزارة من الطفرة المالية التي مرت بها المملكة في السبعينيات الميلادية لبناء المدارس النموذجية كمدارس أرامكو ، باعتبارها بنية تحتية للأجيال . فبدلا من ذلك اعتمدت الوزارة رغم تغير وزرائها ،على استئجار المباني الصغيرة التي لا علاقة لها بالبيئة المناسبة للتعليم ، لدرجة أنه تم استخدام مطابخ تلك المباني كفصول للطلاب في الكثير من الأحيان . أما الثانية فهي فرض المناهج التي لا تتناسب ولغة العصر ، وعجزنا ...

  • منذ 7 أشهر

كوابيس الامتحانات

الامتحانات هي الامتحانات .. تتغير طرقها وتخضع للتطوير والمتابعة ، لكنها تبقى كابوسا يهيمن على أمزجة الطلاب وذويهم . صحيح أن الامتحانات في الماضي لها “رنة وحنة” كما يقال ، وأنها الآن نصفية أو لنقل مقسمة إلى فصلين ، إلا أن المناهج في السنوات الأخيرة سواء في المرحلة الإبتدائية أو ما بعدها ، أصبحت صعبة جدا ومرهقة ليس للطلاب والطالبات فقط ، بل حتى لأولياء الأمور ، فمعاييرها أصعب  من المعايير القديمة بكثير . وقد واجهت صعوبة بالغة عندما حاولت البحث عن حل لمسألة رياضيات لبنتي التي تدرس في الثاني إعدادي فلم أتمكن ، كما لم أجد من يشرح لنا الحل ...

  • منذ 7 أشهر

لا ترخص دموع أبيك ولا أنين أمك

رغم كل الجهود التي تبذلها الجهات المختصة وجمعية السلامة المرورية ، ورغم تناقص أعداد الحوادث وما تخلفه من وفيات وإصابات وإعاقات ، إلا أن هناك شباب في عمر الزهور لا زالوا يعبثون بسلامتهم وسلامة غيرهم ، من خلال استهتارهم بقواعد السلامة المرورية أثناء القيادة . يوم أمس – على سبيل المثال – وأثناء هطول الأمطار على طريق الجبيل الظهران ، شاهدنا العجب العجاب . ففي الوقت الذي توقعنا فيه قيادة هادئة ، تفاجأنا بشباب يقودون مركباتهم بكل رعونة واستهتار . فتارة ينتقلون من خانة إلى أخرى بسرعة جنونية وبدون إشارات تنبيهية ، وتارة يستخدمون الأكتاف بمساحاتها الضيقة للتجاوز ، ناهيكم ...

  • منذ 7 أشهر

جات تكحلها أعمتها

بكل جدية أقول إن الفتاة التي ظهرت في مقطع تافه مع شخص غير كفؤ ، كلاهما لا يستحق هذه الأسطر ، فهما أقل من أن نضيع وقتنا في الكتابة عنهما وعن فعلتهما التي لم تخل من المجاهرة بالفعل الفاضح ، ولولا أن تجاوزهما في ذلك المقطع قد مس المجتمع السعودي والتغير الذي يمر به والرؤية التي نسير عليها ، لما كتبت حرفاً واحداً عن هذين التافهين ، ومع أن الكثير من المشاركين في الهاشتاق الذي دشنه المخلصون من أبناء الوطن ، تناول جنسية تلك الفتاة ، إلا أنني لا أحبذ التعرض لجنسيتها وأهلها ومجتمعها ؛ فالقضية قضيتها والتصرف هو تصرف ...

  • منذ 7 أشهر

شفافية الوزير ومأزق المستهلكين

غريب ومريب ما يحدث خلف الكواليس في قضية السلع المغشوشة والتي تعج بها الأسواق السعودية . فالأمر كأنه سيمر مرور الكرام على مرتادي وسائل التواصل الإجتماعي ، وعلى الكثير من الكتاب كما لو كان أمراً لا يهم أحداً . فتصريح معالي وزير التجارة وهو المسؤول الأهم ، حول تكدس البضائع والسلع المغشوشة في أسواقنا محل تقدير واحترام لشفافيته  ، إلا أنه مثير للاستغراب ؛ لأنه لم يطمئن الناس على حلول أو إجراءات قد تتخذها وزارته حول هذه القضية ، وكأنه يقول أنا حذرتكم وصارحتكم وأترك الأمر لكم . الجهات الأخرى المعنية وخاصة هيئة المواصفات والغذاء والدواء ، لم ينطقوا بكلمة واحدة ...

  • منذ 7 أشهر

جبل علي و” تاق ” أبوريالين

تعمدت الدخول للتاق المخصص للنيل من الصناعات الإماراتية والتحريض على مقاطعتها ، ورغم أنني تابعت مئات التغريدات المشاركة فيه ، إلا أنني لم أتأثر – كمواطن سعودي – من كل المحاولات التي بذلها مطلقو التاق للنيل من إقتصاد الإمارات . فغالبية من شارك فيه إن لم يكونوا جميعهم هم من الأسماء الوهمية ، ومتابعو تلك الحسابات لا يتعدون العشرات . مما يدل على أنهم ذباب إلكتروني محرض للتشكيك في العلاقات الطيبة بين المملكة والإمارات . ومع ذلك فهذا لا يعني أننا ننزه الصناعات في جبل علي والمخصصة للسوق السعودي من تهمة تصنيع منتجات سيئة ورديئة لا تفي بالاشتراطات الصحية والفنية ...

  • منذ 7 أشهر

الدخان المغشوش والفحم المضغوط

في أحد المحلات الكبرى في الدمام والمتخصصة في بيع أغراض الرحلات والأدوات الصناعية ، لفت نظري كيس فحم يتجاوز وزنه 10 كيلو جراما ، ويباع بسبعة عشر ريالا فقط . بينما بجانبه كيس فحم يزن خمسة كيلو جرام يباع بضعف ذلك السعر بأربع مرات . وكان من الطبيعي أن يثيرني هذا التباين . وبعد أن طلبت أحد البائعين وهو شاب سعودي وسألته إن كانت هناك أية مشاكل يحدثها هذا الفحم بحيث يباع بهذا السعر المنخفض ، أكد لي أن لا شيء مقلق من هذا النوع من الفحم ،كما  أكد أنه حتى موظفي المعرض يشترونه . ولأنني لم أقتنع بهذه الإجابة ...

  • منذ 7 أشهر

مطر يوم ومعاناة دوم

أشعر كما يشعر غيري سواء من الكتاب أو من المواطنين العاديين بأسفٍ شديدٍ عندما نتحدث عن أوضاع شوارعنا في موسم الأمطار ، والسبب أننا بتنا كالببغاوات نعيد نفس الكلام كل عام ، دون أن تتغير الأمور في الميدان . أسفٌ ومرارةٌ لأن المطر الذي انتظرناه طويلاً لم يستمر إلا يوماً واحداً ، ومع ذلك فإن عدداً من الشوارع والطرق خرج من الخدمة ، فتجمعت السيارات وتسببت في تعطيل الناس عن أداء أعمالهم . قد يقول أحدكم: “إن الوضع هذا العام أفضل من العام الماضي ، وإن ذلك العام كان أفضل مما سبقه” ، وقد أتفق بعض الشيء مع من يردد ...

  • منذ 7 أشهر

منح الجنسية قضية من لا قضية له

ما إن تم الإعلان عن عزم المملكة على منح الجنسية السعودية للمبدعين والمبتكرين والموهوبين ، حتى امتلأت مواقع التواصل الإجتماعي بالتعليقات السطحية ، والتي تشير إلى أن من يقودها أو يشارك فيها لا يفهم ماذا يُقصَد بالموهوبين أو المبتكرين أو المبدعين . ومع احترامي لأصحاب الحسابات “الحقيقية” ممن شاركوا بآرائهم حول هذا القرار ، إلا أنني استغربت من سهولة استدراجهم للخوض في هذه القضية السيادية . وقد تخيلت وأنا أتابع تلك التعليقات أن السعوديين جميعاً أصبحوا من المبدعين والموهوبين والمبتكرين ، وأن القادمين الجدد سوف يأخذون وظائفهم وحقوقهم ومميزاتهم ولن يبقى للسعودي أي شيء آخر . أدعوكم ، ومن خلال ...

  • منذ 7 أشهر

كأس عيسى بن راشد

نحب البحرين قيادةً وحكومةً وشعباً وأرضاً . لا نشعر بأننا ننتقل من مملكة إلى أخرى كلما دخلناها ، فهي امتداد لنا ونحن امتداد لها ، وإذا كانت اللهجة البحرينية متميزة عن غيرها من لهجات أهل الخليج ، إلا أنها قريبة جداً من لهجة أهل المنطقة الشرقية . وعندما وصل الفريقان (السعودي والبحريني) إلى نهائي كأس الخليج ، شعرنا جميعاً بالفرح والطمأنينة بأننا سنشاهد مباراة نهائية – ولأول مرة – يكون أحد طرفيها منتخبنا الوطني دون أن نكون فيها متوترين أو قلقين ، وقد لمست هذا الشعور عند غالبية الأصدقاء من كل مناطق المملكة . الغالبية العظمى منهم قالوا: إننا نتمنى ...

  • منذ 7 أشهر

مطار الدمام.. ماذا يحدث ؟!

تفاجأت من تسارع خطوات التطوير التي يشهدها مطار الملك فهد في كافة مرافقه ، وقد نقلت لي زوجتي – دون أن أطلب منها أو أشير إليها عن اهتمامي بالأمر – اندهاشها بين الحال الذي كان عليه المطار قبل عام ، وما شاهدته من قفزات كبيرة هذه الأيام . فسواء كان الأمر متعلقاً بالسيور التي تنقل الحقائب ، أو دورات المياه ، أو عربات نقل العفش التي يحتاجها المسافرون دون إزعاج من تلك العمالة المستفزة ، أو من حيث الإضاءة داخل المطار وخارجه ، أو منطقة السوق الحرة وتنوع المطاعم والمقاهي ، فإن جميعها قد شهدت نقلة كبيرة ، وتطويراً وتحديثاً ...

  • منذ 7 أشهر

الطمباخية الكويتية

كرة القدم فوز وخسارة .. فإن فزنا في مباراتنا غداً أمام المنتخب القطري أو خسرنا – لا سمح الله – فالأمر لا يخرج عن مفهومنا لكرة القدم كأي منافسة رياضية ، وعندما أكتب اليوم عن الأخوة في الكويت ، وما فعلوه بعد فوزهم على منتخبنا في المباراة الأولى ، من تجاوزات وتصغير لمنتخبنا ولكرتنا ولنجومنا ولتاريخ رياضتنا ، وما شاهدناه من مقاطع مليئة بالتعالي والاستهزاء والتطاول علينا ، فإنني أكتب لا شماتة بمنتخبهم ولا بأولئك المتجاوزين في تلك المقاطع ، بل لأقول لهم جميعا : لقد بلغ السيل الزبى ، وإن الصبر قد نفد ، ولعل هاشتاق “الطمباخية” ، والذي ...

  • منذ 7 أشهر