محمد البكر

كاتب وصحفي سعودي، نائب رئيس التحرير السابق في صحيفة (اليوم) السعودية، معلق رياضي سابق.

نوف وأخواتها

في يومين متتاليين تحققت أماني وأحلام نوف وأخواتها ، كما تحققت أحلام وتمنيات المسن الذي افترش رصيف كورنيش الخبر ” دعيج ” لعدم وجود مأوى له . ففي قصة هذا المسن مواعظ لا بد من التوقف عندها . ولكن واحتراما لخصوصيته لن أدخل في تفاصيل قصته ، فالهدف الأهم هو تجاوب الجهات المعنية بتوفير الحياة الكريمة له . ومع ذلك لا بد من تسجيل التقدير للأستاذة منال الدوسري التي وقفت على الحالة وبثت تسجيلا مصورا لحالته ، الأمر الذي أدى إلى تحرك أكثر من جهة لحل قضيته وإعادة الأمل له بحياة كريمة . الحالة الثانية فقد أثارها الأستاذ فيصل العبدالكريم ...

  • منذ 3 أسابيع

التغريدات لا تسقط بالتقادم

شكل المغردون السعوديون أكبر قوة دعم لحكومة بلادهم من خلال نجاحهم في كشف الكثير ممن كانت لهم تغريدات مسيئة للوطن أو محرضة عليه . خاصة لبعض من يتم ترشيحهم للحصول على مناصب كبيرة أومهمة . وبعيدا عن ذكر أسماء من تم كشف مواقفهم السابقة ، إلا أنه غالبية المجتمع السعودي مرتاح لهذه الغيرة الوطنية . ولعل وسائل التواصل الإجتماعي باتت من أهم الوسائل التي يتم الإعتماد عليها لكشف المواقف السابقة لأولئك المرشحين . ور غم أن هناك من يقول بأنهم قاموا بتغيير مواقفهم تلك بعد مراجعة أنفسهم وأكتشاف خطورة ما غردوا به منذ سنوات ، إلا أن مراجعة تلك المواقف ...

  • منذ 3 أسابيع

أوروبا بين الثقة العمياء والنقاب

في السبيعنات الميلادية ، كان الجواز السعودي كالمفتاح الذي يمكنه فتح أبواب كل المطارات الأمريكية والأوروبية . وكان المواطن السعودي مرحب به في كل تلك الدول ، فقد كان محل ثقة عند الجهات الأمنية هناك . أما المرأة السعودية فلم تكن هناك حاجة لوضع صورة لها على جواز سفرها كما كان متبعا عند إصدار الجوزات السعودية . ربما يكون هذا الأمر غريبا على الكثير من الشباب الذين لم يعايشوا تلك الفترة ، أو لم يسمعوا عنها من قبل . بل ربما لا يتصورون أن إمرأة يمكنها دخول الأراضي الأمريكية والأوروبية دون صورة تثبت شخصيتها . كانت تلك الفترة هي الفترة ...

  • منذ 3 أسابيع

الإهمال يعين الأجنبي على السعودي

أتمنى ألا يفهم أحد بأنني أتطرف ضد الأجنبي في المملكة عندما أطالب بتمكين الشباب السعوديين من ممارسة بعض الأعمال بدلا منهم . فما أطالب به هو الحد الأدنى لمساعدة المواطنين على كسب رزقهم في وطنهم . وحين أصدرت وزارة العمل عددا من القرارات التي تحصر بعض الوظائف للسعوديين ، هللنا وأمتدحنا تلك القرارات . وحينها اجتهدت لجان الرقابة والمتابعة خاصة في أسواق الخضار لتطبيقها على أرض الواقع ، قبل أن تتقاعس ويقل حماسها عن الرقابة ، إلى أن عادت الأمور كما كانت عليه في السابق حيث تتحكم جنسيات محددة فيما يباع ويشترى وبالأسعار التي يرونها . من يتابع تلك الأسواق ...

  • منذ 3 أسابيع

السعوديون الكسالى

رغم أن الشباب السعودي نجح في إثبات نفسه عندما تتاح له فرصة الحصول على الوظيفة ، إلا أن هناك فئة أخرى من شبابنا وللأسف الشديد مستهترة وغير مبالية عندما يبحثون عن مبررات لبقاءهم في منازلهم . لا أقصد أن كل من لم يحصل على وظيفة هو مستهتر أو غير مبال ، بل أقصد أولئك الذين يحبذون الحصول على مكافأة شهرية وهم ” خامدون ” ، سواء كانت تلك المكافأة من الدولة ، أو من بعض الشركات التي تسجلهم برواتب ضعيفة لتغطية المطلوب منها للسعودة . أي ما يسمى بالسعودة الوهمية . هؤلاء لا يبالون إن هم ساهموا وبشكل كبير في ...

  • منذ 3 أسابيع

أطفال التوحد وعبداللطيف الفوزان

مع بداية حفل تدشين مركز عبداللطيف الفوزان لأطفال التوحد والذي شرفه ورعاه سمو أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف ، كنت أفكر فيما سأكتبه عن هذه المناسبة . فما بين الرعاية الكريمة لسموه ، و حضور معالي وزير التعليم كشريك رئيس لهذه المبادرة ، وتواجد هذا العدد الكبير من رجال أعمال المنطقة والمثقفين ، وما يضمه هذا المركز من تجهيزات عالمية ، وما يجب أن يحظى به أطفال التوحد من اهتمام ورعاية ، وما بين الدور الذي يقوم به العم عبداللطيف الفوزان من خلال برنامج الفوزان لخدمة المجتمع . ما بين هذا وذاك ، خشيت من تشتت الأفكار حول ...

  • منذ 4 أسابيع

الرياضة والنساء

لا يختلف اثنان على أن الرياضة هي مفتاح للصحة ، وبوابة للسعادة ، والطريق الصحيح للاستمتاع بالحياة . ولأن ثقافة المجتمع وخاصة عند النساء قد تطورت كثيرا ، وزادت قناعتهن بأهمية الرياضة والحفاظ على قوامهن وصحتهن ، فقد انتشرت الصالات الرياضية المخصصة للنساء ، والمجهزة بأحدث الأجهزة والمسابح ومضامير المشي . ولقد أثبتت الأبحاث أن الفتيات اللاتي يمارسن الرياضة يحققن نتائج أفضل إن كن من الطالبات . كما أنهن يتعلمن الكثير من مهارات العمل الجماعي . ناهيك عن أن الرياضة تساهم وبشكل كبير في عزوف الفتيات عن التدخين حسب أغلب الدراسات. إن نسبة الفتيات المعرضات للإصابة بسرطان الثدي وهشاشة العظام ...

  • منذ 4 أسابيع

الكورونا والشائعات وفقدان الثقة

نحن اليوم أمام تحد كبير عنوانه فقدان الثقة عند الكثير من شرائح المجتمع بما يصدر عن الجهات المعنية حين تفنيدها للشائعات وتوضيح الحقائق للناس . فتلك الشرائح تميل إلى تصديق الشائعة رغم عدم وجود أي مرجع أو دليل أو مصدر يؤكدها ، ولا تصدق المصدر الرسمي الذي يبين الحقيقة لها ، وهو ما يجعلنا بالفعل أمام ظاهرة يجب التوقف عندها . فالمجتمع القوي المتماسك هو المجتمع الذي يصدق ما ينقل له من الجهات الرسمية ، والتي لا مصلحة لها من إخفاء أي خبر مهما كانت خطورته . فالعالم بات قرية صغيرة مشرعة الأبواب لا يمكن معها حجب أي خبر . ...

  • منذ 4 أسابيع

فارس اليوسف.. الفارس الجديد

كثير من السعوديين يجهلون الدور الذي تقوم به عدد من المؤسسات والهيئات العلمية في المملكة لإبراز الموهوبين والموهوبات والاهتمام بهم ، ولعل أبرز تلك المؤسسات هي مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” . هذه المؤسسة التي دشنها الملك عبدالله – رحمة الله عليه –  تحظى بالاهتمام والدعم من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله ، وهي مؤسسة غير ربحية تهدف إلى اكتشاف ورعاية الموهوبين والمبدعين من الجنسين في المجالات العلمية ذات الأولوية الوطنية . ولعل الاستشهاد بالأرقام هو الأكثر إقناعا للمتلقي . فمن بين 300 ألف طالب وطالبة تم اختيارهم في مقياس موهبة ضمن المشروع ...

  • منذ 4 أسابيع

خذلان المرأة الخنجر المسموم

قلوب النساء أكثر ليونة من قلوب الرجال . ليس فقط في مجتمعاتنا الشرقية ، بل في كل مكان بغض النظر عن ثقافة تلك المجتمعات أو تباين نظراتها للنساء . فمن النادر أن تجد قلبا قاسيا لإمرأة ، وإن وجدت فسيكون شذوذا عن قاعدة اللين والعاطفة التي تتمتع بها قلوبهن . المرأة كتلة من العواطف والأحاسيس والمشاعر . وهي إن أحبت فهي تحب بكل جوارحها ، وإن وثقت بالرجل منحته كل ما يتمناه من وفاء وإخلاص وطيب معشر. إن هي أحبت لا تترك شيئا لها، تعطي بلا حساب وتضحي لأجل من تحب بلا حدود . ولقد وصف الرسول الكريم صلى الله ...

  • منذ شهر واحد

لا تتعبوا أنفسكم.. المملكة عصية عليكم

منذ أن تقلد سمو الأمير محمد بن سلمان منصب ولاية العهد ، وما تبع ذلك من حرب على الفساد ، وما شهده المجتمع السعودي من نقلة حضارية ، وما قام به سموه من جهود لقطع دابر الابتزاز والعمولات التي كانت تنعم بها الكثير من القطاعات الأوروبية . منذ ذلك الحين ومحاولات الإساءة لسموه بشكل خاص وللمملكة بشكل عام لم تنقطع لحظة واحدة . فما أن تنتهي كذبة حتى يبادر الإعلام الغربي في البحث عن كذبة جديدة لتضخيمها وخلق السيناريوهات لها لنشرها عبر تلك المنصات المعادية لسموه وللمملكة . آخر تلك الأكاذيب اتهام مكتب سموه باختراق هاتف مؤسس موقع أمازون ، ...

  • منذ شهر واحد

خر الذيب وزينب سليماني

في قصيدة مخجلة لا ينظمها إلا مرتزق شحاذ ، قصد “خر الذيب” ممتدحا الإرهابي قاسم سليماني . فرد عليه النشامى بعشرات القصائد التي تفضحه كشاعر مأجور . القصيدة الفضيحة وما جاء فيها ليست بيت القصيد في هذا المقال . فلست بشاعر ، ثم أن الردود على قصيدته ، أعادته لمكانه وحجمه الطبيعيين . ابنة الإرهابي قاسم سليماني ” زينب ” بكت على أبيها ، وبكاؤها طبيعي حتى لو كان ذلك الأب مثل “هتلر” في زمانه . بل حتى لو اتفق العالم المتحضر على أنه مجرم فاسق تلطخت يديه بدماء الأطفال والنساء وكبار السن ، فهي تنظر إليه كأب حنون عطوف ...

  • منذ شهر واحد