الرأي , هواجيس

عشوائية الفوّالة.. ونظام أرامكو

( هواجيس ) - ماهر البواردي

كاتب وصحفي .. مستشار تحرير سابق لشئون التطوير في صحيفة (اليوم)

الفول طبق شعبي قديم لمعظم شعوب الأرض.. يأكله الغني والفقير..  ومعظم محلات بيع الفول تتبع النظام الشعبي البسيط.. حيث الأصوات العالية.. ولا يوجد على الطاولة طبق للخدمة ولا شوكة ولا ملعقة ولا سكينة.. هو طبق بسيط في مكان بسيط تغلب عليه العشوائية..

عادة ما يكون في مكان بارز بذلك المكان.. منصة  المعلم الكبير.. ولديه الجرة موضوعة بعناية على موقد صغير.. وهو من يسكب الفول في الأطباق ويزينها بالأحمر والأبيض البراق..  ومن جماليات المكان أن طلب غيرك قد يصل قبلك.. وقد يصلك طبق الفول قبل الخبز.. وقد يتأخر عليك الشاي وهكذا.. وجميع العاملين فيها يعملون وفق عشوائية منظمة لايعرفها غيرهم…

لا يوجد شيء اسمه طاولة مغطاة بقماش فاخر وعليها وردة حمراء وطبق تقديم من حوله أدوات الأكل المعتادة.. ويأتيك جرسون ومعه ورقة ليأخذ طلبك.. كما أود التذكير أنه لا توجد مُقبّلات تقدم قبل الطبق الرئيسي أو حلويات بعد الطبق.. ميزة المكان: طبق فول وبس .. تخرج من الفوالة وأنت منتعش ومتنح وثقيل.. فقد اشغلت معدتك لساعات طويلة قادمة..

قصتنا يا سادة .. كان هناك زيون معتاد لهذه الفوالة توقف لشراء فول وخبز ليأخذه للبيت.. وهو أمام كاونتر المعلم الذي ذكرناه.. فجأه دخل شخص بالبنطلون والقميص متأنقاً يحمل محفظته بيده ليدفع حسابه.. وكان دخوله على صاحبنا بطريقة وقحة نوعاً ما.. تخطى الدور وزاحمه .. لمح صاحبنا بطاقة “أرامكو” في المحفظة وكان محتقناً.. وانفجر به بلغة امتعاض هادئة قائلاً: “مش أنتم موظفين أرامكو highly paid أصحاب الرواتب العالية ودائماً ما تتغنون بالنظام والرموز والاختصارات وكم أنتم مرتبون منظمون وتعتبرون قدوة  للعالم كله”.. ابتسم  بنشوة قائلاً: “نعم نحن كذلك”.. فقال له صاحبنا : “لماذا اقتحمت خصوصيتي ومساحتي في الكاونتر وأنا أحاسب واستلم طلبي”.. فقال له : “هذا نظام الفوالة عشوائي”.. ورد صاحبنا عليه: “يفترض بك أن تمارس نظام أرامكو الذي تتغنون به وتقف في الطابور خلفي”.. تقلب وجهه وهو يعتذر…

شدتني القصة كثيرًا..  شركة أرامكو يضرب فيها المثل في النظام والانضباطية ، وهي بيئة عمل مثالية لتهذيب السلوكيات الشاذة لتكون بمستويات الشركة ويتعود صاحبها عليها.. وبالتالي يكون دورهم في المجتمع نشر هذه الثقافة.. ولكن صاحبنا موظف أرامكو مثل الآيفون تتغير إعدادته حسب المكان اللي فيه.. مثل ربعنا اللي يربطون حزام الأمان بالسيارة في أمريكا ولا يربطونه في السعودية.. أو يقفون بالطابور في أوروبا ولدينا يحاولون جاهدين تخطيه وكسره..

ختاماً.. مارس سلوكياتك المثالية وانشرها وكنّ صاحب رسالة نشر ثقافة النظام .. صحيح الفوالة عشوائية.. وأرامكو منظمة.. ولكن بعض موظفيها مثل الفوالة .. دمتم بود..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *