كاميرون: لا استبعد إجراء استفتاء ثان بشأن «بريكست»

ذي تايمز

قال رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ديفيد كاميرون، في مقابلة صحفية، إنه لا يستبعد إجراء استفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي .

وقال كاميرون لصحيفة «ذي تايمز»، السبت (14 سبتمبر 2019م): “أنا لا أقول إنه سيتم إجراء استفتاء أو أنه يجب أن يتم إجراء استفتاء، أقول إنه لا يمكن استبعاد أمور الآن، لأنه يجب إيجاد بعض السبل لحل الجمود الحالي”.

ومع إصابة السياسة البريطانية بالشلل بسبب الخلاف حول كيفية تنفيذ استفتاء عام 2016 ، الذي صوت فيه 52 في المئة من الشعب لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، زادت الدعوات في الأسابيع الأخيرة لإجراء تصويت ثان.

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين أول/أكتوبر المقبل ، وتعهد رئيس الوزراء الحالي بوريس جونسون، بالخروج من الاتحاد حتى إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق لتنظيم عملية الخروج.

وكان كاميرون، الذي قام بحملة للبقاء داخل الاتحاد الأوروبي، قد تنحى بعد خسارة الاستفتاء.

وأضاف للصحيفة: “أفكر في هذا كل يوم، الاستفتاء وحقيقة أننا خسرنا والتداعيات والأشياء التي كان يمكن أن تفعل بطريقة مختلفة وأقلق بشدة بشأن ما الذي سيحدث في المستقبل”.

وقال كاميرون، إنه يشعر بالأسف بسبب حالة عدم اليقين والانقسام الذي أعقب التصويت. ومن المقرر أن يصدر كاميرون مذكراته «فور ذا ريكورد».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *