إنقاذ حاج يمني تعرّض لجلطة قلبية أثناء الطواف

مكة المكرمة - متابعة عناوين

أجرت مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة، عملية قسطرة قلبية عاجلة لحاج يمني في العقد السادس من العمر بعد تعرضه لازمة قلبية أثناء أدائه للطواف.

واستقبل قسم طوارئ المدينة الطبية الحالة حيث تبين من خلال الفحوصات الطبية اللازمة إصابته بأزمة قلبية واحتشاء في عضلة القلب (جلطة قلبية) مما استلزم سرعة إجراء قسطرة قلبية وتصوير الشرايين التاجية التي أظهرت وجود تخثر دموي في الشريان التاجي الأيسر حيث تم وضعه تحت العلاج المسيل الوريدي وتم عمل تنظيف الشريان التاجي المصاب وتوسيعه بواسطة الدعامات الحديثة المغلفة دوائيا وتماثل للشفاء ـ ولله الحمد ـ وتم خروجه لإكمال حجه ونسكه.

وبدعاء خالجته دموع الفرح يروي الحاج اليمني قصته قائلا : أنه كان ينتظر لحظة أدائه لفريضة الحج بفارغ الصبر وقد داهمته جلطة قلبية في أحد القرى النائية في اليمن وحالت الظروف دون أن يتمكن من تلقي كامل علاجه هناك.

وأضاف: تيسر لي الذهاب إلى المملكة لأداء الحج وبعد رحلة طويلة بمعية زوجتي وأخواتي وأثناء أدائي الطواف شعرت بالآلام في الصدر غيبتني عن الوعي ولم يجد نفسه إلا في المستشفى لافتا أنه كان يخشى أن يقف العارض الصحي حائلا أمام إكماله لنسكه ولكن عناية الله وفضله وكرمه ثم الاهتمام الكبير الذي لمسه من الأطباء وتقديم العلاج السريع له مكنته من إكمال حجه ، سائلا المولى أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان ويسدد خطاهم ويجزيهم خير الجزاء على ما يقدم من خدمات جليلة وإمكانات مباركة في خدمة وراحة الحجاج.