«البيئة» تدعم المحاجر بـ 112 طبيباً بيطرياً ومهندساً زراعياً

الرياض - متابعة عناوين

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة، الأحد (الرابع من أغسطس 2019م)، عن تنفيذ خطتها لموسم حج 1440هـ؛ من خلال رفع جاهزية المحاجر الحيوانية والنباتية، وتوفير أكثر من 112 طبيبًا وفني مختبر وفنيًّا زراعيًّا؛ لتدعيم المحاجر في المنافذ التي ترد عبرها الإرساليات الخاصة بالحج.

وأوضحت البيئة أن هذا التدعيم يهدف إلى حماية الصحة العامة والثروة الحيوانية والنباتية في المملكة، من خلال الحد من تسرب الأمراض الوبائية والآفات الزراعية عبر الحدود، والكشف على جميع الإرساليات الحيوانية والنباتية الواردة.

وأشارت إلى أنه من أهم المحاجر العاملة في موسم الحج: محجر ميناء جدة الإسلامي، ومحجر الخمرة، إضافة إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة؛ مؤكدًة أن جميع المحاجر تعمل على مدار الساعة بما في ذلك يوما الجمعة والسبت والإجازات الرسمية.

وأكدت الوزارة أن مهام المحاجر تتمثل في الكشف الظاهري على جميع الإرساليات الحيوانية والنباتية ومنتجاتها الواردة عبرها، وإرسال العينات المطلوب فحصها إلى المختبرات المعتمدة من قِبَل الوزارة، للتأكد من سلامتها قبل فسحها، إضافة إلى إتلاف الكميات الواردة أو إعادتها في حال أنها مثّلت تهديدًا وبائيًّا وصحيًّا.

وبيّنت أنها تعمل ممثلة في الإدارة العامة للمحاجر بالإشراف على ما يتعلق بالإرساليات، وإصدار الفسوحات والأذونات، وإحصاء أعداد المواشي الحية الواردة لموسم الحج بشكل يومي، ورفع التقارير اليومية والأسبوعية إلى الوزارة، والتأكد من تطبيق الأنظمة والتعليمات (نظاما الحجر البيطري والحجر الزراعي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ولائحتاهما التنفيذيتان بالمملكة).