رئيس حزب صومالي: قطر تحكم بلادنا

مقديشو - متابعة عناوين

علّق رئيس حزب ودجر الصومالي عبد الرحمن عبد الشكور، على المكالمة المسربة التي كشفتها صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية بين السفير القطري في مقديشو، حسن بن حمزة، ورجل أعمال قطري، يدعى خليفة كايد المهندي، والتي تؤكد تورط قطر في التفجير الأخير في الصومال.

وقال عبد الشكور، في تصريحات من الصومال، إن اللوم في التدخلات القطرية في بلاده يقع على عاتق الحكومة الصومالية التي أصبحت مرتهنة بتعليمات القطريين، حيث يقوم السفير القطري في مقديشو بدور المندوب السامي، وهو نفس الدور الذي كان يلعبه الجنرال الإثيوبي جبري إبان تدخلات بلاده سابقا في الصومال.

وأضاف أن من حق أي دولة في العالم أن تكون لها مصالح في الصومال، وهناك أكثر من ٥٠ دولة بالفعل لها مصالح اقتصادية واستراتيجية في بلادنا، لكنها مصالح متبادلة تعود بالنفع على الشعب الصومالي، ويتم تنفيذها بالإرادة المشتركة للبلدين، والعلاقات الطيبة، بينما قطر تسعى لتنفيذ مصالحها بالإرهاب، وقتل الأبرياء، وترويع أبناء الشعب الصومالي وهو ما تجسد في تورطها بالتفجير الأخير.