إمام إيراني: قطر تدخلت في الكونجرس للنيل من السعودية والإمارات

الرياض - متابعة عناوين

هدَّد إمام أسترالي إيراني الأصل، بكشف الخيوط الكاملة للمؤامرة التي تقودها قطر عن طريق عملائها في الكونجرس الأمريكي للنَّيْل من السعودية والإمارات، وتشويه سمعتهما.

وكتب الإمام محمد توحيدي الذي يُلقَّب بإمام السلام، من خلال صفحته الرسمية على (تويتر)، سلسلة من التغريدات، أشار إلى أنها الجزء الأول من تلك القضية، قائلاً إن الكشف عن القضية غير القانونية سيكون أحد أهم المواضيع التي يطرحها في موقع التدوينات القصيرة. مضيفًا بأنه يستند لمصادر قوية، ولفت إلى أنه على استعداد للذهاب إلى أبعد حد مع هذا الأمر، حتى لو كان مطلوبًا منه الشهادة في الكونجرس.

وبالرغم من عدم إشارة الإمام الإيراني الأصل لأسماء عملاء قطر بشكل مباشر داخل تغريداته إلا أنه عاد في آخر تغريدة للإشارة إلى حسابات عضوتَيْ الكونجرس إلهان عمر ورشيدة طليب، والناشطة الحقوقية الأمريكية فلسطينية الأصل ليندا سرور، في تلميح صريح إلى ما كان يقصده.

وقال توحيدي، إن عضوة الكونجرس رشيدة طليب، تتواصل بشكل غير مباشر وفردي مع مجموعة قريبة من أمير قطر تميم بن حمد، وحددهم بالأسماء، هم: الإعلامي عبدالله العذبة، وسيف بن أحمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة المدينة الإعلامية مدير مكتب الاتصال الحكومي بقطر، علاوة على عبدالرحمن بن حمد الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام.

وأوضح أن هذه العضوة أكدت لمجموعة الأشخاص التابعين لأمير قطر أن التحقيقات الأخيرة في قضاياها لن تنتهي بشكل جيد، وتعمل على استقطاب أشخاص لتضع قضاياها جانبًا.

وتابع قائلاً في تغريدة جديدة في إطار السلسلة بأن رشيدة طليب، بالتعاون مع ناشطة فلسطينية من بروكلين (ليندا سرور)، خططتا لتشويه الإمارات والسعودية، وذلك من خلال الاستعانة بالمنصات الإعلامية التابعة لقطر، وهي شبكة “الجزيرة” وموقع “ميدل إيست أي”، وذلك بالادعاء كذبًا أن كل من ينتقد (رشيدة طليب) يتقاضى الأموال من السعودية والإمارات.

وذكر توحيدي، أن قطر قدمت معلومات بطريقة غير قانونية للمحقق الأمريكي روبرت مولر، الذي كان معنيًّا بالتحقيق في قضية التدخُّل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، وذلك من خلال مجموعة (العذبة) وشركاه، كما تحاول المجموعة القطرية إفساد علاقة دونالد ترامب الابن وجاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي.

وهدَّد إمام السلام ـ كما يحلو للإعلام تسميته ـ بإبراز المزيد من الأدلة على التدخُّل القطري في الكونجرس الأمريكي إذا قررت عضوتا الكونجرس المضي قُدمًا في خطتهما بتشويه صورة السعودية والإمارات إعلاميًّا ودوليًّا.