سفارة المملكة بلندن تأوي سكان مجمع اندلعت به النيران

لندن - متابعة عناوين

وجه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة الأمير خالد بن بندر بن سلطان، الخميس (18 يوليو 2019م)، بفتح أبواب أكاديمية الملك فهد لاستقبال من تم إخلاؤهم من المجمع السكني الضخم المجاور الذي اندلعت النار في إحدى شققه السكنية، وانطلقت منه صافرات الإنذار بالحريق.

وهرعت سيارات الإطفاء والإسعاف والشرطة البريطانية إلى المجمع السكني وتم إخراج جميع قاطنيه بسلام.

ووجه الأمير خالد بن بندر، فريق من السفارة للاطمئنان على المواطنين السعوديين من سكان المجمع وغيرهم من قاطنيه، وتم تأمين وجبات الطعام والمياه للموجودين في الأكاديمية والاطمئنان عليهم حتى انتهاء التعامل مع الحريق وعودة السكان إلى منازلهم.

وثمن عدد من الذين استضافتهم الأكاديمية هذه المبادرة الإنسانية من سفارة المملكة في لندن، وسرعة تجاوبها وما قدمته من مساعدة لإيوائهم حتى زوال الخطر.

يشار إلى أن صفارات الإنذار من الحريق انطلقت مما استدعى من جميع سكان المجمع السكني الضخم إخلاءه بشكل عاجل وإغلاق الطرق المحيطة ووقف الحركة المرورية.

واطمأنت السفارة على سلامة جميع السعوديين القاطنين بالمجمع من الحادث وعودتهم إلى مساكنهم سالمين بعد إطفاء الحريق والتأكد من سلامة الموقع.