«الخطوط السعودية» تنال شهادة أنظمة التوزيع الحديثة

الرياض - متابعة عناوين

نالت الخطوط السعودية، تقديرًا دوليًّا جديدًا، بحصولها على شهادة تحديث أنظمة التوزيع الحديثة (NDC) بالمستوى الرابع، والأحدث من الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA).

ويهدف النظام لتوفير بيئة تقنية مثالية لإنجاز إجراءات السفر لوكلاء السفر والسياحة، وتوفير خدمات ما بعد البيع؛ حيث تُعد “السعودية” أول شركة طيران على مستوى منطقتيْ الشرق الأوسط وإفريقيا، تنال هذا الاستحقاق الدولي.

وتعزز أنظمة التوزيع الحديثة الربط بين “السعودية” ووكالات السفر في جميع أنحاء العالم، كما توفر جميع خيارات استعراض الرحلات والحجز للأشخاص والمجموعات، والخدمات الإضافية للضيوف؛ كشراء الأمتعة الإضافية، والمقاعد، وقسائم (Wi- Fi) وغيرها، إضافة إلى إيجاد الفرص البيعية والوصول إلى أسواق جديدة.

وبدات «الخطوط السعودية»، تطبيق أنظمة التوزيع الحديثة منذ شهر يونيو 2017 بالمستوى الثالث في ذلك الوقت، قبل أن يتم استيفاء شروط ومتطلبات “إياتا” للوصول للمستوى الرابع، ونيل الشهادة الجديدة، التي تُعد أحدث ما أقرته المنظمة الدولية في هذا الشأن.

ويأتي حصول «السعودية»، على هذه الشهادة نتيجةً لاستثماراتها الضخمة في الموارد البشرية وفي تطوير البنية التقنية والأنظمة الآلية من خلال الاستحواذ على أحدث الأجهزة والنظم والبرمجيات التي تساعد على رفع مستوى خدماتها، كما يأتي ذلك تماشيًا مع ما تُقره المنظمة العالمية “إياتا” من برامج ومشاريع تهدف إلى توفير تجارب ناجحة في مستوى الخدمات.

وتحرص «السعودية» على التطوير المستمر لأنظمة التوزيع الحديثة لوكلاء السفر والسياحة في المملكة والأسواق العالمية من أجل تقديم خدمات ومنتجات راقية للضيوف؛ بما يواكب أفضل الممارسات في صناعة الطيران، إلى جانب تطوير برنامج حوافز جديد لاستقطاب أكبر شريحة ممكنة من الوكلاء لاستخدام المنصة، وما يميز هذه المنصة ارتباطها بشكل مباشر مع أنظمة “السعودية” للحجز.