ضربها لإخراج جن من جسدها فكانت المفاجأة

الرياض - متابعة عناوين

توفيت طفلة فلسطينية على يد مشعوذ، ادعى أنه يحاول إخراج الجن من جسدها، بسبب استخدامه القوة المفرطة ضدها.

وكشف الناطق الإعلامي باسم الشرطة الفلسطينية لؤي زريقات، أن أهل الطفلة إيمان (16 عامًا)، كان يحاولون علاجها ونصحهم عدد من الأصدقاء باللجوء لهذا المشعوذ.

وبالفعل تواصلت عائلة الطفلة مع المشعوذ وأحضرته للمنزل، وقام بضرب الطفلة لفترة طويلة، وادعى وكشف المشعوذ لعائلة الطفلة أنه أخرج ثلاثة من الجن من جسدها، إلا أن الرابع يرفض الخروج ولذلك سيزيد من طريقته في العنف والقوة من أجل التغلب عليه، وهو ما قام به بالفعل، ليزيد من أسلوبه في الضرب، مما تسبب بمقتل الطفلة التي لم تتحمل هذا العنف والضرب لتفارق الحياة، وألقت الشرطة الفلسطينية القبض على المشعوذ لمحاكمته بالتسبب بوفاة الطفلة.