تركي الفيصل: إيران تهدد السلام في الشرق الأوسط.. وأزمة الخليج أظهرت قطر على حقيقتها (فيديو)

الرياض - عناوين

أكد رئيس الاستخبارات الأسبق الأمير تركي الفيصل أن يكون للأزمة الخليجية والمقاطعة التي أعلنتها المملكة إلى جانب كل من الإمارات والبحرين بحق قطر أي تأثير على “هامش المناورة” الخليجية مع إيران. موضحا أن الأزمة الخليجية كشفت التلاعب الذي كانت تقوم به دولة قطر مع حلفائها.

وقال في مقابلة مع قناة “فرانس 24” رداً على سؤال حول تأثير الأزمة الخليجية على المناورات مع إيران، إن الأزمة أظهر الأمور على حقيقتها، ففي السابق كان هناك دولة هي قطر تلعب على الطرفين تجامل من هنا وتعمل من هناك، والآن أصبح الأمر واضحاً جداً هناك قطر مع إيران والبقية مع دول مجلس التعاون.

وتابع قائلا: : “من يهدد السلام في منطقتنا هي إيران، بتدخلاتها غير المشروعة في دول عربية مختلفة من ضمنها اليمن والعراق والبحرين وسوريا ولبنان ودون داع لأنه ليس هناك أي مبرر لوجود القوات الإيرانية والميليشيات التي أنشأتها وتدعمها إيران في هذه المشاكل “.

وفيما يخص وجود باب للتفاوض مع إيران، أكد أن المملكة مدت يديها لإيران عدة مرات للتفاوض، وللأسف الأنشطة الإيرانية التي تمارسها بتدخلاتها غير المشروعة في دول عربية مختلفة من ضمنها اليمن والعراق والبحرين وسوريا ولبنان دون داعٍ، تمنع من أن يكون هناك قيمة لهذا التفاوض.

وعن ملف اليمن، قال تركي الفيصل : “الطريق معروف وهو أن تعود الأمور إلى نصابها، أن تعود الحكومة الشرعية التي هي ممثلة في الأمم المتحدة والتي نالت تأييدا من كل دول العالم على شرعيتها للحكم في صنعاء وما يمنع ذلك هم الحوثيون الذين حاولوا من خلال السلاح ومن خلال استخدام القوة أن يقلبوا الأوضاع في اليمن”.