الاثنين - 21 شوّال 1440 هـ - 24 يونيو 2019 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

ابن علوي في طهران.. هل بدأت سلطنة عمان جهود وساطة بين أمريكا وإيران؟

نشر في: الإثنين 20 مايو 2019 | 06:05 م
لا توجد تعليقات
طهران-وكالات

أجرت سلطنة عمان جولة مشاورات جديدة مع إيران ، حيث بحث يوسف بن علوي بن عبد الله ، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في السلطنة، مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، العلاقات الثنائية وآخر التطورات الإقليمية.

وقالت الخارجية الإيرانية ، في بيان ، الاثنين (20 مايو 2019) ، إن ظريف، ناقش مع نظيره العماني، يوسف بن علوي، الذي يزور طهران حاليا، العلاقات المشتركة بين البلدين وأهم التطورات الإقليمية والدولية.

وفي توقيت سابق كان السلطان قابوس بن سعيد ، سلطان عُمان ، قد استعرض الوضع في منطقة الخليج خلال اتصال هاتفي مع مايك بومبيو ، وزير الخارجية الأمريكي. وقالت مورغان أورتاغس المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ، إن بومبيو شكر السلطان قابوس على الشراكة الدائمة للسلطنة مع الولايات المتحدة ،بالإضافة إلى دورها المتواصل والمستمر في القضايا الصعبة التي تواجهها المنطقة.

كما جاء في بيان المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن السلطان قابوس والوزير بومبيو أكدا دعمهما الدائم لمبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن مارتن غريفيث والأوضاع السياسية في اليمن ، كما اتفقا علي أن الأطراف اليمنية يجب أن تتبع التعهدات التي أقرت في السويد لتؤكد جديتها في دفع عملية السلام في اليمن.

يذكر أن السلطان قابوس كان قد التقي في توقيت سابق هذا العام مع وزير الخارجية الأمريكي خلال زيارته للسلطنة في شهر يناير الماضي.

وكانت سفيرة السلطنة لدى واشنطن حُنينة المغيري، قالت إن عُمان جاهزة للتوسط بين أمريكا وإيران لحل النزاع بين الدولتين، وأشارت إلى أن مسقط لا تتدخل بالسياسة الخارجية لدول الجوار.

وتطرقت المغيري إلى التوترات التي تصاعدت مؤخرا بين واشنطن وطهران، وأشارت إلى أن بلادها جاهزة للعب دور الوسيط في هذا الصراع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *