الثعابين تطرد جورج ويا

الرياض - متابعة عناوين

اضطر رئيس ليبيريا الحالي نجم كرة القدم السابق جورج ويا، إلى أداء مهامه الرئاسية من بيته، بعدما عثر على ثعبانين داخل مبنى حكومي يضم مكتبه الرسمي.

وتمت مطالبة الرئيس ومسؤولين حكوميين آخرين في وزارة الخارجية، بالبقاء بعيدا عن المبنى إلى حين التحقق من سلامة المكان وخلوه من الحيوانات الضارة.

وتعد ليبيريا موطنا لأنواع من الثعابين سامة، وفي وقت سابق من مارس الماضي وأبريل الجاري، تم إغلاق المبنى الحكومي نفسه بهدف التعقيم بسبب ثعابين.

وبحسب المصدر، فإن المبنى سيعاد فتحه يوم الاثنين (22 أبريل 2019م)، بعد رصد الثعبانين، وعندها، سيستأنف الرئيس والمسؤولون الآخرون مهامهم بشكل طبيعي.

ويعد ويا أحد أبرز نجوم كرة القدم في تاريخها، ولعب لصالح أندية كروية كبرى منها باريس سان جرمان الفرنسي وميلان الإيطالي وتشلسي ومانشستر سيتي في إنجلترا، وحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سنة 1995.

وتم تتويج ويا كلاعب القرن في القارة الأفريقية خلال السنة الموالية، ونال أيضا جائزة الكرة الذهبية، وفي يناير 2018، أصبح رئيسا لبلاده بعد مسار رياضي وسياسي حافل.