مسؤول ليبي لقطر: كفى تدخلاً بشؤوننا وليبتعد القرضاوي

وكالات - متابعة عناوين

دعا رئيس الحكومة الليبية المؤقتة الموالية لقائد الجيش الليبي خليفة حفتر، عبد الله عبد الرحمن الثني، مساء الثلاثاء (التاسع من أبريل 2019م)، قطر إلى الكف عن التدخل في الشأن الليبي، مبينا أن التدخلات الخارجية تعقد الأوضاع في البلاد.

وتأتي دعوة الثني، بعد اتهام المتحدث باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، قطر بشن حملة تشويه ضد الجيش الليبي، متحدثاً عن تنظيم اجتماعات للقاعدة والإخوان في قطر وتركيا تهدف لتوحيد صفوفهم.

وقال عبد الله الثني في كلمة متلفزة: “الدوحة ليست في مستوى أن تتدخل في الشأن الليبي ولا يحق للقرضاوي أن يتحدث في أي شأن يخص الليبيين”.

وطالب المجتمع الدولي بالابتعاد عن دعم من وصفهم بـ “الخارجين عن القانون وعدم الانحياز لأحد الأطراف”، مشيرا إلى أن العمليات العسكرية في طرابلس تهدف لتحقيق الاستقرار في ليبيا التي لن تهدأ إلا عندما تكون هناك قوة واحدة توحد كلمتها.

وقال إن الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر تحرك من أجل توحيد البلاد وليس لديه نية للاستيلاء على السلطة.

إلى ذلك، أشار إلى أن طرابلس تعاني من عمليات الخطف والقتل وعدم الاستقرار وانقطاع الخدمات، مضيفاً أنه “تمنى أن تكون حكومة الوفاق حكومة وفاق حقيقية وتبسط الأمن خاصة في العاصمة”.

وأكد أنهم تفاجئوا من أن حكومة الوفاق تتعامل مع الميليشيات وقدمت لهم الدعم المادي واللوجيستي.

يذكر أن الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر كان أطلق قبل أيام عملية عسكرية تحت مسمى “”طوفان الكرامة” بهدف تحرير العاصمة طرابلس من قبضة الميليشيات، بحسب ما جاء في بيان الجيش.