حوار برلين حول تحول الطاقة: التحول في نظام الطاقة العالمي يغير الإطار الجيوسياسي

حوار برلين حول تحول الطاقة

إن الانتقال إلى الطاقات المتجددة يقلل من التبعيات الجيوسياسية. ستتم في حوار برلين حول تحول الطاقة في وزارة الخارجية الألمانية مناقشة تبعات التحول في نظام الطاقة العالمي.

إن الاستثمارات في مجال الطاقات المتجددة فاقت في السنوات الأخيرة تلك الموجهة في الوقود الأحفوري مثل النفط والغاز. ونتيجة لذلك تفقد الدول المصدرة للنفط والغاز أداة مهمة للسلطة كانت تحتفظ بها حتى الآن كوسيلة لإنفاذ مصالحها. يمكن للدول زيادة أمن الطاقة الخاص بها عن طريق التحول إلى الطاقات المتجددة وتجنب مصادر الطاقة الأحفورية. وهي بذلك تقلل من تبعيتها الجيوسياسية للدول المصدرة للنفط والغاز الطبيعي.

إن توازن القوى في السياسة الخارجية بدأ في التغير – يمكن للبلدان التي تمر بمرحلة انتقالية في مجال الطاقة أن تسعى إلى تحقيق أهدافها الاستراتيجية والمتعلقة بسياستها الخارجية بشكل أكثر استقلالية.

تستضيف وزارة الخارجية الألمانية في يومي 9 و 10 أبريل/ نيسان أحد أكبر المؤتمرات حول التحول في نظام الطاقة العالمي: حوار برلين حول تحول الطاقة. سوف يقوم أكثر من 2000 مشارك وأكثر من 50 وفداً حكومياً رفيع المستوى من جميع القارات بمناقشة الآثار الجيوسياسية والاقتصادية التي تنجم عن التحول في نظام الطاقة العالمي. وقد ألزمت وزارة الخارجية الألمانية نفسها بمهمة العمل الجاد من أجل:

  • أن يعمل التحول في نظام الطاقة العالمي على التقليل من مخاطر النزاعات الدولية العنيفة،
  • وضع معايير مشتركة للطاقة المتجددة،
  • منع الهيمنة التكنولوجية لعدد أقل من الأطراف الفاعلة في هذا المجال المستقبلي.

عناصر السياسة الاقتصادية

إلى جانب التركيز على السياسة الخارجية فإن التحول في نظام الطاقة العالمي له أيضاً جانب اقتصادي مهم: توفر الطاقات المتجددة 10 ملايين وظيفة في جميع أنحاء العالم. يعمل في ألمانيا وحدها نحو 350 ألف شخص في مجال الطاقات المتجددة. يتطلع عدد كبير جداً من الدول إلى الخبرات التي اكتسبتها ألمانيا في التحول في نظام الطاقة الوطني. كيف يمكن تحقيق نجاح في زيادة حصة الطاقات المتجددة في حالة التخلص من الطاقة النووية والفحم وفي الوقت نفسه الحفاظ على إنتاجها الصناعي في البلاد وخلق فرص عمل.

سوف تتم زيادة الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة من خلال اتفاقية باريس للمناخ. تتمتع الشركات الألمانية بموقع جيد بفضل خبرتها في التحول في نظام الطاقة الألماني. وهناك عدد كبير من الفرص مهيأة لهذه الشركات وخاصة في الخارج.

من يشارك في حوار برلين حول تحول الطاقة: نصف أعضاء لجنة الحوار من النساء

تنظم وزارة الخارجية الألمانية ووزارة الاقتصاد والطاقة الألمانية حوار برلين حول تحول الطاقة. تعمل الوزارتان بشكل وثيق مع الرابطة الألمانية للطاقة الشمسية، والرابطة الألمانية للطاقة المتجددة، وشركة eclareon للاستشارات والوكالة الألمانية للطاقة.

سيفتتح كل من وزير الخارجية هايكو ماس ووزير الاقتصادي بيتر ألتماير المؤتمر في 9 إبريل / نيسان في قاعة العالم بوزارة الخارجية الألمانية. ومن بين المتحدثين هذا العام الرئيسة الأيرلندية السابقة ماري روبنسون والرئيس التنفيذي لشركة سيمنز جو كايسر ورؤساء الوكالة الدولية للطاقة المتجددة والوكالة الدولية للطاقة.

من المقاصد المهمة الخاصة للمؤتمر تشجيع النساء اللائي كان يتم في السابق تمثيلهن تمثيلا منقوصاً في قطاع الطاقة. وقد أمكن من خلال المخاطبات التي استهدفت هذا الشأن التوصل في مؤتمر هذا العام إلى نسبة مشاركة تزيد على 50% للمرأة في لجان الحوار.