الجيش الليبي يعلن عن قائمة إرهابيين مطلوبين في طرابلس

الرياض - متابعة عناوين

حدد الجيش الوطني الليبي، السبت (6 أبريل 2019) ، عددا من أسماء الإرهابيين المطلوبين الذين اتخذوا من العاصمة طرابلس ملاذا آمنا لهم يمارسون فيه أنشطتهم، مما حول المدينة إلى “عاصمة للإرهابيين”، وهو ما استوجب تحرك الجيش لتحريرها.

وقال المتحدث باسم الجيش، اللواء أحمد المسماري إن هناك لائحة دقيقة تضم آلاف الإرهابيين المطلوبين للعدالة، فر العديد منهم إلى طرابلس.

ومن أبرز المطلوبين الذي جرى عرض أسمائهم: علي محمد علي فزاني المنتمي لتنظيم القاعدة، والذي جرى نقله من بنغازي إلى طرابلس بعد القبض عليه في عملية تركيب قنبلة لاصقة في سيارة أحد العسكريين، بأوامر من القيادي في تنظيم القاعدة خالد الشريف الذي تم تعيينه في فترة سابقة وكيلا لوزارة الدفاع بعد عام 2011.

وذكر المسماري أيضا الإرهابي صلاح رمضان الفيتوري سالم، وهو مفتي شرعي في تنظيم القاعدة وشارك في عمليات بسوريا، وكانت سويسرا قد طردته عام 2007، وهو الآن موجود في طرابلس. وفقا لـ “سكاي نيوز عربية”.

وأشار المتحدث إلى محمد صلاح الدين زيدان المكني بسيف العدل، وهو إرهابي مصري الجنسية، لا يزال يبحث عن مكان آمن وقد شارك في عدد من العمليات ومعارك في سوريا. وأضاف أن هناك مخاوف من محاولات لتمريره إلى ليبيا عبر طرابلس.

وجاء في اللائحة التي ضمت العديد من الأسماء، بلال بن يوسف محمد الشواشي، وهو تونسي الجنسية، كان له أنشطة في سوريا، وشارك مع تنظيم القاعدة في معارك بنغازي، ويحاول العودة إلى تونس عبر ليبيا.