الديربي الكبير.. إيجابيات وسلبيات !

الاهتمام بالديربي الكبير بين النصر والهلال تجاوز حدود المملكة منذ سنوات طويلة، وبات للفريقين مشجعون متحمسون في كافة أنحاء الوطن العربي، لذلك عندما يلعب الفريقان فإن الصورة التي تعرض عبر شاشات التلفزيون أو ترسم داخل الملعب لا تخص المتابع السعودي وحده بل هي أشبه بلوحة فنية في صالة عرض دولية، لذلك نجاح مثل هذه المناسبة لا يخص الفريقين وحدهما بقدر ما يخص السعوديين جميعا لتقديم صورة مشرفة خارج حدود الوطن!

مساء الجمعة قدم الفريقان مستوى فنيا بديعا يليق بتاريخ الكرة السعودية، وقدمت الجماهير لوحة فنية بديعة تليق بشغف كرة القدم، وقدم المنظمون والإعلاميون عملا رائعا يليق باحترافية إدارة المناسبات الكبيرة، ومع تشغيل البوابات الإلكترونية وتحديد المقاعد بأرقام التذاكر سيكون حضور مثل هذه المباريات الجماهيرية في الدرة أكثر راحة وجاذبية كما هو الحال في الجوهرة، لكن كل شيء تطور في مناخ ملاعب الكرة السعودية إلا شيء واحد خذلني فيه جميع رؤساء هيئة الرياضة المتعاقبين وهو تنفيذ قرار منع التدخين في الملاعب، فهذا القرار الذي ما زال حبرا على ورق ما زالت تنقصه إرادة التطبيق!

وفي مباراة أمس الأول حضر المنظمون لإخراج المشاغبين من المدرجات بكل حزم، لكن أحدا منهم لم يتدخل لمنع المدخنين من تلويث أجواء المدرجات وكتم أنفاس المشجعين وخاصة صغار السن!

وحتى يتم تفعيل قرار منع التدخين الذي يطبق بصرامة في جميع ملاعب العالم إلا عندنا، فإنني سأعتبر أي نجاح في تطوير بيئة الملاعب وجعلها أكثر جاذبية للحضور الجماهيري ناقصا!

خالد السليمان

نقلاً عن (عكاظ)