اليونسكو تحتفي بالشاعر الأمير بدر عبد المحسن

الرياض - متابعة عناوين

في ليلة ثقافية سعودية حضر فيها الشعر واللوحة والغناء في منظمة الثقافة والفنون والعلوم «اليونسكو»، جمهور أحب صدق الكلمات التي تُرجمت بشكل فوري بالفرنسية والإنجليزية لجمهور فرنسي وعربي وأجنبي يمثلون أعضاء وضيوف هذه المنظمة الثقافية .. الجمهور العربي تفاعل مع قصائد الأمير بدر عبد المحسن، لاسيما تلك التي استمع إليها بأصوات سعودية ومنها جمرة غضى.

وأعرب الأمير بدر عبد المحسن آل سعود، عن سعادته لاحتفاء اليونسكو بالشعر بيوم الشعر وبمبادرة “مسك الخيرية”.

قصائد الأمير بدر تعرف عليها الجمهور من خلال أغنيات محمد عبده وطلال مداح وسعدون جابر وحسين الجسمي سفير النوايا الحسنة في اليونسكو الذي كان حاضرا وقدم أغنية ناي للشاعر بدر عبد المحسن.

وعبّر الفنان حسين الجسمي، عن فرحته وهو يشارك الأمير بدر عبد المحسن من خلال تأديته لأغنية ناي وأضاف كم أنا مسرور لهذه المشاركة مع شاعر كبير كتب أجمل القصائد والكلمات.

“اليونسكو” وفي اليوم العالمي للشعر قدمت فرصة لتسليط الضوء على ثراء الثقافية السعودية، عبر الشعر، وتعزيز حضورها عالمياً، وإبراز القيم الإنسانية المشتركة عبر الإبداعات الثقافية.

وقال جاك لانغ وزير الثقافة الفرنسي الأسبق ورئيس معهد العالم العربي الحالي: “أنا مسرور للغاية لسماع هذا الصوت الشعري والكلام الجميل من خلال الترجمة، والشعر هو غذاء القلب والروح”.

ويأتي تنظيم هذه الأمسية امتداداً للشراكة بين مؤسسة مسك الخيرية ومنظمة اليونسكو، التي تتضمن إقامة أنشطة مشتركة تعزز الروابط الثقافية والفكرية بين السعودية ومنظمة اليونسكو والعديد من الدول الأعضاء لديها.