الثلاثاء - 15 شوّال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

ميزة جديدة من إنستغرام

نشر في: الأربعاء 20 مارس 2019 | 01:03 م
لا توجد تعليقات
الرياض-متابعة عناوين

أعلنت خدمة مشاركة الصور والفيديو إنستغرام، الثلاثاء (19 مارس 2019م)، أنها تعمل على تجربة ميزة تتيح لمستخدميها في الولايات المتحدة التسوق من تطبيقها مباشرة باستخدام خيار “ادفع” Checkout على العناصر المعروضة للبيع.

ويُعتقد أن هذه الخطوة تتماشى مع خطة شركة فيسبوك، المالكة لخدمة إنستغرام، الرامية إلى تحقيق الدخل من الوحدات ذات النمو المرتفع مثل إنستغرام، حيث تكافح شبكتها الاجتماعية وتطبيقها الأساسي للحصول على اهتمام وجذب مستخدمين جدد.

وقالت إنستغرام في منشور على مدونتها، إنها أقامت شراكة مع أكثر من 20 علامة تجارية بما في ذلك Adidas و H&M و Kylie Cosmetics و Michael Kors لاستخدام ميزة التسوق، التي توفرها خدمات التجارة الإلكترونية الكبرى، مثل أمازون و Walmart.

وأوضحت الشركة أن هذه الميزة ستسمح لمستخدمي إنستغرام في الولايات المتحدة بالنقر على منتج موجود في منشور ما ورؤية سعره، ثم النقر مرة أخرى لإحضار نموذج شراء. ويمكن للمستخدمين بعد ذلك المغادرة والدفع عبر Visa أو Mastercard أو American Express أو Discover أو PayPal.

يُشار إلى أن إنستغرام كانت في السابق توفر خدمة للتسوق الإلكتروني، ولكن كان يتعين على المستخدمين الذهاب إلى المتاجر الإلكترونية للشركات، حيث تُجرى عملية الشراء، أما الآن فقد أصبح كل شيء يتم ضمن تطبيقها مباشرة.

وقالت إنستغرام، التي لم تكشف عن أي تفاصيل مالية تتعلق بشراكاتها مع العلامات التجارية، إنها ستقدم رسوم بيع للمساعدة في تمويل النفقات المتعلقة بالمعاملات المالية التي تجري على خدمتها.

وفي خطوة مماثلة العام الماضي، قدمت منصة البحث عن الصور “بنترست” Pinterest ميزة تسمى “دبابيس المنتج” Product Pins، لتوفير الأسعار والروابط لصفحات تسجيل تجار التجزئة لإجراء عمليات الشراء.

وذكرت إنستغرام، أن لديها أكثر من 130 مليون مستخدم يقومون بالكشف عن أسعار المنتجات في منشورات التسوق على خدمتها كل شهر، وذلك بزيادة عن 90 مليون مستخدم في أيلول/سبتمبر الماضي.

وتطمح فيسبوك حالياً إلى تطوير خدمتي إنستغرام وماسنجر التابعتين لها لتحويلهما إلى منصات قوية للتجارة الإلكترونية، حيث يمكن للمستخدمين النقر فوق الإعلانات وشراء المنتجات، وفق محللين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *