«السفاح» رفض المحامي ليدافع عن نفسه

تطورات في حادث نيوزيلندا الإرهابي

الرياض - متابعة عناوين

قالت الشرطة النيوزيلندية، الاثنين (18 مارس 2019م)، إن مستوى التهديد في البلاد ما زال مرتفعاً، مؤكدة أنها لا تستبعد وجود مساعدين آخرين لمنفذ الهجوم الإرهابي.

وقال قائد الشرطة، إن السلطات متأكدة من أن مهاجماً واحداً فقط نفذ الهجوم على المسجدين في كرايست شيرش، يوم الجمعة الماضي، لكن “هذا لا يعني استبعاد إمكانية أن يكون أناس آخرون قدموا الدعم له، وهذا لا يزال جزءاً مهماً للغاية من تحقيقنا”.

إلى ذلك، بدا الأسترالي برينتون تارنت منفّذ الاعتداء على مسجدين في كرايست تشيرش بنيوزيلندا «عاقلا» وقرر أنّه سيدافع عن نفسه، على ما أفاد محاميه السابق وكالة «فرانس برس».

وتارنت البالغ 28 عاما متهم بتنفيذ مذبحة مروعة على مسجد النور ومسجد لينوود في كرايست تشيرش الجمعة الماضية التي قتل فيها 50 شخصا وجرح العشرات.

وقال المحامي ريتشارد بيترز، الذي عينته المحكمة لتمثيل تارنت أثناء جلسة استماع أولية في المحكمة، إنّ تارنتأشار إلى أنه لا يري، د محاميا.

وتابع: “هو يريد أن يمثل نفسه في القضية”، مقللا من مزاعم أن تارنت ربما لا يكون لائقا عقليا للمثول أمام المحكمة.

برينتون منفذ الهجوم الإرهابي