تحت شعار “الإعلام.. متغيرات الصناعة ومتطلبات التطور” تنطلق فعاليات الملتقى الإعلامي العربي في أبريل القادم بالكويت

معرض مصاحب بمشاركة عدد من المؤسسات الإعلامية العربية ووسائل الاتصال الحديثة
الكويت - عناوين

تحت شعار “الإعلام.. متغيرات الصناعة ومتطلبات التطور”، تنطلق فعاليات الملتقى الإعلامي العربي في نسخته السادسة عشر، والمقرر انعقاده على مدار ثلاثة أيام، خلال الفترة من 20 -22 أبريل 2019م، بدولة الكويت، تحت رعاية سمو الشيخ جابر المبارك الصباح رئيس مجلس الوزراء، وبمشاركة عدد من وزراء الخارجية ووزراء الإعلام وملاك المؤسسات الإعلامية العربية المختلفة وكبار المسؤولين فيها، إضافة إلى نخبة من الإعلاميين والكتاب والصحفيين والمذيعين والفنانين، فضلا عن الأكاديميين وأساتذة الإعلام، وطلبة كليات الإعلام في الجامعات العربية المختلفة.

وقال ماضي الخميس الأمين العام للملتقى في بيان نشر في موقع الملتقى على شبكة الإنترنت أن التحضير للملتقى بدأ بالفعل من خلال فتح باب التسجيل لحضور فعاليات وجلسات الملتقى من داخل وخارج دولة الكويت، وأنه جاري التنسيق مع جهات محلية ودولية للمشاركة بجدول الأعمال، مضيفا بأن الملتقى سيناقش عددا من القضايا الإعلامية الهامة والمطروحة على الساحة الإعلامية العربية خلال هذه الفترة، من خلال عدد من ورش العمل والجلسات الحوارية للتأكيد على الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام في صناعة الرأي العام، وفي الرقابة والمساءلة، ونشر الحقيقة للجمهور دون تمييز، بمهنية وموضوعية، إسهامًا في ضبط العملية الإعلامية المتطورة بشكل مستمر ومتسارع في المنطقة”.

وأكد  الخميس أن ازدياد الاهتمام بوسائل الأعلام بشكل لافت للنظر في الآونة الأخيرة نظرا لما يمر به العالم بصورة عامة من أحداث سياسية واجتماعية واقتصادية تستوجب التوقف عندها، ومتابعة هذه المجريات خطوة بخطوة، للوقوف على المجريات والأحداث التي نمر بها، مشيراً إلى الدور الحيوي الذي يلعبه الملتقى الإعلامي العربي الرابع عشر في مناقشة أهم تلك الأحداث على الساحة العربية والعالمية حيث تتوقف صفة وأهمية الإعلام وفاعليته على ارتباطه بالأحداث والظروف القائمة في مثل هذه الأوقات، مما يزيد التعاطف والتعاون بين البشر في حل المشكلات التي تعاني منها المنطقة.

وأضاف الخميس أن معرض وسائل الإعلام والاتصال الحديثة المصاحب للملتقى يضم عدد من المؤسسات الإعلامية المحلية والعربية، ووسائل الاتصال الحديثة، ليواكب التفجر المعرفي وثورة الاتصالات والثورة التقنية، وما يترتب عليها من سرعة انتقال المواد الإعلامية، باعتبارها عوامل تساعد المؤسسات الإعلامية من أجل مزيد من الفعالية والاستحداث والتجديد لمجاراة التغيرات.

وعبر الأمين العام للملتقى عن شكره وتقديره لدعم حكومة دولة الكويت، ورعايتها واهتمامها بالأنشطة الإعلامية التي ينظمها الملتقى، ولوزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر الجبري على دعم الوزارة الدائم لفعاليات الملتقى الإعلامي، ومشاركتها الاستراتيجية للملتقى. داعيًا الجهات والمؤسسات الإعلامية والطلاب من داخل وخارج دولة الكويت إلى سرعة التسجيل عبر الموقع الإلكتروني arabmediaforum.net، وللمراسلة من خلال Info@arabmediaforum.net، وذلك من أجل سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لدعوة ضيوف الملتقى.

للتعرف على كافة أنشطة الملتقى الإعلامي العربي، برجاء متابعة حساباتنا على وسائل التواصل الاجتماعي @arabmediaforum