استقبل سفير الهند لدى المملكة..

أمير الشرقية يفتتح مبنى والبهو الرئيسي لمركز معارض الظهران الدولي

الدمام - متابعة عناوين

افتتح أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، الاثنين (17 ديسمبر 2018م)، المبنى والبهو الرئيسي لمركز معارض الظهران الدولي، حيث تجوّل فور وصوله في أرجاء المعرض واستمع إلى شرح مفصل لمراحل أعمال التنفيذ والصيانة والتقى بفريق العمل.

وأكد الأمير سعود بن نايف، أن تطوير مركز وخدمات معارض الظهران يأتي مواكباً لرؤية المملكة 2030 التي تهتم بتفعيل الأنشطة والمعارض والمؤتمرات لزيادة العوائد من هذا القطاع .

وقال إن المنطقة الشرقية تحتاج إلى مركز يخدم القطاعات الاقتصادية في المنطقة وخاصة قطاع النفط والطاقة، وهذا التطوير يأتي ضمن هذا السياق خاصة وأنه قدم العديد من الخدمات لقطاع الأعمال والجهات المختلفة في المنطقة.

من جهته، عبر رئيس مجلس إدارة مركز معارض الظهران الدولية عبدالله بن عبداللطيف الفوزان، عن شكرة الجزيل لأمير المنطقة الشرقية، على تفضله بافتتاح المبنى والبهو الرئيسي لمركز معارض الظهران، وأكد أن أمير المنطقة الشرقية داعم مستمر لكل ما يخدم قطاع الأعمال والنشاط المجتمعي بكافة أشكاله.

وقال الفوزان، إن دعم مجلس إدارة مركز معارض الظهران لتطلعات رؤية 2030 ، كان دافعاً لتطوير وتهيئة المركز بما يتوافق مع نمط الأعمال والأنشطة الحديث، مضيفاً بأن المنطقة الشرقية ستلعب الدور الرئيسي في استضافة الأحداث الهامة والمعارض والمؤتمرات الاقتصادية العالمية، وستصبح المنطقة بإذن الله ضمن الخارطة الدولية لصناعة المعارض والمؤتمرات في المستقبل القريب.

وأشار الفوزان، بأن العمل في تطوير المركز استمر قرابة 190 يوماً بمعدل مليون ساعة عمل وبمشاركة 25 مهندساً و 300 عامل و فني، وعلى مساحة إجمالية تقدر بـ20,200 متر مربع وشملت بلازا و مدخل رئيسي ومنطقتين لإقامة فعاليات خارجية، وبهو و مناطق جلوس، وقاعة كبار شخصيات، وقاعات ورش عمل مجهزه بأعلى التقنيات وعيادة وميزان الجناح الأيمن مجهز بمكاتب وغرف اجتماعات ومنطقة استقبال وانتظار، وميزان الجناح الأيسر مجهز بمكاتب وغرف اجتماعات ومنطقة استقبال وانتظار.

في سياق آخر، استقبل أمير الشرقية، في مكتبه بديوان الإمارة، (الاثنين)، سفير الهند لدى المملكة السيد أحمد جاويد، والوفد المرافق معه، بمناسبة زيارة السفينة الحربية من نوع (ICGS VIKRAM) التابعة لوزارة الدفاع الهندية ورسوها في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام.

ورحب الأمير سعود بن نايف، في بداية اللقاء بالسفير وقائد السفينة والمساعدين، مؤكداً عمق العلاقات بين البلدين الصديقين، والعمل المشترك والتعاون في مختلف المجالات، بين المملكة والهند، متمنيا سموه التوفيق للسفير والتقدم والازدهار للهند.

وجرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية، وبحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

من جهته، عبر السفير السيد أحمد جاويد، عن بالغ سعادته بلقاء أمير المنطقة الشرقية، مشيدا سعادته بالتطور الذي تشهده المملكة في مختلف المجالات بشكل عام والمنطقة الشرقية بشكل خاص.