الأسد يجري تعديلات وزارية واسعة

دمشق - متابعة عناوين

أجرى رئيس النظام السوري بشار الأسد، الاثنين (26 نوفمبر 2018م)، تعديلا وزاريا شمل 9 حقائب بينها الداخلية والأشغال العامة.

وأصدر الأسد، مرسوما يقضي بتعديل الحكومة المؤلفة من 31 وزيرا بينهم 5 وزراء دولة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا).

وتضمن التعديل تعيين اللواء محمد خالد الرحمون وزيرا للداخلية بدلا عن محمد الشعار، وسهيل عبداللطيف للأشغال العامة والإسكان بدلا من حسين عرنوس، الذي بات يشغل منصب وزير الموارد المائية خلفا لنبيل الحسن.

وشمل التعديل أيضا وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، التي كان يشغلها عبدالله الغربي وتسلمها بموجب المرسوم الجديد عاطف نداف، الذي كان وزيرا للتعليم العالي، وحل مكانه بسام بشير إبراهيم.

كما تضمن التعديل وزارات السياحة والتربية والاتصالات والصناعة.

يذكر أن الحكومة الحالية تشكلت في 3 يوليو 2016، بعد الانتخابات التشريعية، التي جرت في أبريل 2016.

وجرت تعديلات عدة عليها، كان آخرها في مطلع يناير العام 2018 وشملت وقتها وزارات الدفاع والصناعة والإعلام.

وأصدر رئيس النظام السوري، مرسوما أنهى بموجبه تسمية علي حيدر وزير دولة لشؤون المصالحة الوطنية، التي انشئت بعد اندلاع النزاع في العام 2011. وجرى تعيينه رئيسا لهيئة المصالحة الوطنية التي أحدثت بموجب مرسوم آخر.