البحرين: المملكة ركيزة استقرار وازدهار دول المنطقة

المنامة - متابعة عناوين

أعرب مجلس الشورى بمملكة البحرين، الاثنين (26 نوفمبر 2018م)، عن بالغ فخره واعتزازه وعظيم تقديره لنتائج المباحثات الأخوية التي أجراها ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، خلال زيارته إلى البحرين، مرحبًا بقدوم ضيف البلاد الكبير.

وأكد المجلس في بيان، أن الروابط الأخوية التاريخية والراسخة التي تربط مملكة البحرين بالشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، أثمرت عن تطور وتقدم شهدتهما المملكتان الشقيقتان، وهو ما يجسد عمق ومتانة العلاقات الطيبة، وحرص قيادتي المملكتين على استمرار التعاون والتنسيق في كل ما من شأنه نهضة وتقدم البلدين وشعبيهما.

كما أكد أن المملكة العربية السعودية، تمثل الركيزة الأساسية للاستقرار والأمن في المنطقة، وهي تأخذ دور الريادة في نشر السلام، وتحقيق الازدهار لجميع دول المنطقة، من خلال دعمها ومساندتها لمختلف المشاريع التنموية والتطويرية.

وأشاد المجلس بالمبادرات المتنوعة التي تطلقها المملكة العربية السعودية، لمواجهة التحديات والمخاطر التي تشهدها دول المنطقة والعالم، وهو ما يعزز دورها ومكانتها العالية.

وجدد مجلس الشورى بمملكة البحرين رفضه الشديد لكل محاولات الإساءة للمملكة العربية السعودية ، أو النيل من كرامتها وعزتها، مؤكدًا أن المحاولات البائسة التي يُراد منها النيل من المملكة، لن تقف أمام مضيها وعزمها في تنفيذ إستراتيجياتها التنموية، وخططها الطموحة لمواصلة مسيرة البناء والتقدم في جميع المجالات، في ظل قيادتها الحكيمة وشعبها الكريم.