السبت - 09 ربيع الأول 1440 هـ - 17 نوفمبر 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

عبر اقتراع لانتخاب 48 دولة من أصل 193

المملكة تفوز بالمقاعد الأممية بمجلس الاتحاد الدولي للاتصالات وبلجنة لوائح الراديو

نشر في: الإثنين 05 نوفمبر 2018 | 10:11 ص
لا توجد تعليقات
الرياض-عناوين / واس

فازت المملكة العربية السعودية اليوم في انتخابات الدول الأعضاء بمجلس الاتحاد الدولي للاتصالات، التي أجريت خلال الجلسة العامة لمؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات، المنعقد حاليا في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تم الاقتراع لانتخاب 48 دولة من أصل 193 دولة عضو في الاتحاد لتكون ضمن عضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات للأربع سنوات القادمة، وبذلك تمكنت المملكة من الاحتفاظ بعضويتها –بإجماع دولي- في المجلس المستمرة منذ العام 1965م.

وبهذه المناسبة، رفع معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه تهنئته لحكومة المملكة بهذا الفوز.

وقال السواحه :” إن دعم واهتمام القيادة الرشيدة –حفظها الله- مكّن القطاع أن يتصدر قائمة أكبر أسواق الاتصالات وتقنية المعلومات والتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ مما أسهم بشكل كبير في ثقة المجتمع الدولي بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي.

وأكد معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، التزام المملكة الكامل مع شركائها في الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في تحفيز مشاركة الدول النامية في أعمال الاتحاد والإسهام في دعم جهودها للتحول الرقمي.

بدوره، بين معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس،أن تصويت الدول الأعضاء لصالح المملكة هو إيمان وثقة من المجتمع الدولي بالدور الكبير الذي تقوم به المملكة في الاتحاد، مؤكداً أن المملكة من خلال موقعها في المجلس

ستواصل نهجها عبر الإسهام في دعم وتمكين المجتمع الدولي خاصةً الدول النامية عبر تقديم الإسهامات الداعمة لأعمال قطاعات الاتحاد الثلاثة؛ التنمية والتقييس والراديو.

وفي سياقٍ متصل، فازت المملكة –خلال المؤتمر- ممثلة بالمهندس طارق بن محمد العمري -بإجماع دولي- بعضوية لجنة لوائح الراديو التي تتألف من (12) عضواً منتخباً يتم اختيارهم بين (193) دولة في لجنة متخصصة في بحث حالات تدخلات الترددات بين الدول، والنظر في طلبات الاستئناف المقدمة من قبل الدول حول القرارات المتخذة من قبل مكتب قطاع الراديو.

يذكر أن المجتمع الدولي قد أيد جميع الملفات التي تقودها المملكة-أثناء المؤتمر- ويأتي في مقدمتها صياغة الخطة الاستراتيجية والمالية للاتحاد، مناقشة السياسات العامة الدولية ذات الصلة بشبكة الإنترنت ودور الاتحاد فيها، تعزيز دور الاتحاد في بناء الثقة والأمن السيبراني، تبني الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، بحث عقد المنتدى العالمي لسياسات الاتصالات لمعالجة القضايا العامة المتصلة بتنظيم القطاع على المستوى الدولي.

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *