لا تغرقوا أنفسكم في وحل جديد

قطعت السعودية الطريق على مخطط توريطها في قضية وفاة جمال خاشقجي، بأن أعلنت للعالم الحقيقة، لكن لازال هناك من يصر على التعامي!.
لهؤلاء أقول: كفاكم خيباتكم الأولى، ولا تغرقوا أنفسكم في وحل جديد، فالسعودية باقية بعدلها وعدالتها، بينما أنتم تتصاغرون مع كل خطوة في طريق الغدر والتحريض.
(طارق إبراهيم)