الاثنين - 09 ذو الحجة 1439 هـ - 20 أغسطس 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

السياحة تنفذ برنامجاً تأهيلياً لـ 120 متدرباً من أبناء أصحاب المتاحف

نشر في: الإثنين 30 يوليو 2018 | 04:07 م
لا توجد تعليقات
الرياض -عناوين/ واس

بدأت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمس، في تنفيذ برنامج تأهيلي، يستهدف 120 متدرباً من أبناء أصحاب المتاحف الخاصة بجميع مناطق المملكة، يقسم على 4 مجموعات بمتوسط 30 متدربا في كل مجموعة على مدار 10 أيام .

وأوضح رئيس المتاحف الخاصة بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المهندس سعيد القحطاني، أن البرنامج يأتي في إطار دعم الهيئة الفني للمتاحف الخاصة ومساعدة أصحابها للارتقاء بمنتجهم السياحي، وتقديم المساعدة الفنية والإدارية بما يمكنهم من القيام بواجباتهم ضمن المنظومة السياحية، إضافة إلى مساعدتهم في تطوير عروضهم، وتحفيز الأجيال الناشئة على التواصل المعرفي مع أباءهم لتطوير متاحفهم الخاصة باستخدام الأدوات والوسائل المعاصرة .

وأشار إلى أن البرامج التدريبية لأبناء أصحاب المتاحف الخاصة يتضمن برنامجاً تطبيقيا وتأهيليا، وورش عمل، وحوارات لتبادل الخبرات بين المتاحف، وتنفيذ زيارات ميدانية لعدد من المتحف الحكومية والخاصة والتي تم اختيارها بعناية.

وأكد المهندس القحطاني أن المتاحف الخاصة تشكل داعم قوي للقطاع السياحي والترفيهي في مختلف مناطق المملكة، وذلك لما تملكه من رؤية وخطط عمل، وترسيخ الإنجازات السياحية التي تحققت خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن تزايد أعداد المتاحف الخاصة المرخصة في مختلف مناطق المملكة.

وأبان أن الهيئة تقدم دعم منح الترخيص اللازم لأصحاب المتاحف الخاصة لممارسة مهماتهم تحت مظلة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومساعدة أصحاب المتاحف الخاصة، من خلال عدد من البرامج، التي تنفذها الهيئة لهذا الغرض.

وقال القحطاني ” إن دعم الهيئة للمتاحف الخاصة لا يتوقف عند هذا الحد، وإنما تقوم بالترويج لهذه المتاحف في مطبوعاتها، وكذلك ضمن نافذة إلكترونية خاصة بهذه المتاحف في الموقع الإلكتروني للهيئة، من الصور والمعلومات الأساسية عن كل متحف “.

وأضاف ” إن الهيئة تحرص على أن يكون الدعم الموجه إلى المتاحف الخاصة منسجماً مع معايير جودة الأداء بحسب المعايير التي وضعتها الهيئة، ضمن تصنيف الفئات المعروفة بـ”متحف سعودي”، مشيراً إلى أن الدعم الذي تقدمه الهيئة حالياً، قد يتجاوز الدعم الفني، ويتحول إلى دعم مالي في المستقبل، شريطة أن تلتزم المتاحف درجة معينة من المواصفات والمقاييس .

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *