الخميس - 07 ربيع الأول 1440 هـ - 15 نوفمبر 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

بعد أن حلف بشرفه على “صيانة العلمانية”

قَسم أردوغان يثير عاصفة ويتسبب في فضيحة جديدة لـ “الجزيرة” القطرية (فيديو)

نشر في: الأربعاء 11 يوليو 2018 | 04:07 م
لا توجد تعليقات
الرياض-عناوين، أحمد المحمدي

أثار قسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حفل تنصيبه رسميا رئييسا لتركيا ، أول من أمس الإثنين ، في فضيحة جديدة لقناة الجزيرة القطرية التى سارعت إلى حذف الجزء الخاص باليمين الدستورية العلمانية والذى حلف فيه بشرفه ونزاهته على صيانة العلمانية

وشن مغردون هجوما لاذعا على ذراع تنظيم الحمدين الإعلامي ، مشيرين إلى قيامها بحذف القسم العلماني من بثها لحفل تنصيب أردوغان ، فيما هاجم آخرون تنظيم الإخوان ، المصنف إرهابيا ، والذى يمجد في الرئيس التركي في وقت يحلف فيه بغير الله .

وقال عادل الفراج ، في تغريدات اطلعت عليها “عناوين” عبر حسابه في “تويتر” مساء اليوم الأربعاء (11 يوليو 2018) :”الإخوان يمجدون رئيس يقسم”بغير الله” وبا #اليمين_الدستورية_العلمانية وأقسم بشرفه ونزاهته أمام الأتراك أن يعمل بكل قوة لحماية وتمجيد لمجد تركيا والالتزام بمبادئ أتاتورك وعلمانية الدولة”.

وأضاف :”صدق من قال إن عشاق أردوغان يعيشون اضطرابا نفسيا وحيرة بسبب التناقضات التي يواجهونها” ، مردفا :”فضيحة قناة الجزيرة بعد إزالة “قسم” أردوغان عند ما قال:أقسم بشرفي !والآن يثبت بما لا يدعوا للشك أن قنوات الجزيرة خلال22سنة تزيل وتفبرك الأخبار ،متى يعترف حريم السلطان أن تركيا حليفة أعدائنا ووقفت بالأمس مع الحوثي وسئمنا من كذبكم ومن دجلكم بأن تركيا تطورت وأردوغان أفضل من منافسيه”.

وكتب عمر الناصر معلقا :”كنتُ قد سألتُ نفسي : ماهو تعليق الإخونجية على قسم #اردوغان بشرفه وعرضه وترك قسمه بالله؟ ثم تعهده بالتمسك بخطى أتاتورك والعلمانية؟ هل إلى الآن لازال “يتطهر” ولديه صلاحيات رئاسية أكثر استبدادية من ذي قبل !! هل يُعقل أنهم جاهلون بحربه على الإسلام؟ إنْ هم إلا كالأنعام بل هم أضل”.

ونشر أبوناصر العتيبي مقطع فيديو يظهر حذف الجزيرة القطرية لقسم أردوغان وعلق عله بالقول :”فضيحة قناة الجزيرة تُزيل قسم أردوغان عندما قال أقسم بشرفي ، الإخوان في ورطة”.

أما الدكتور محمد السعيدي فتحدث عن الأمر من وجهة نظر أخرى حيث قال في تعليقه :”رأيي :أن قسم أردوغان بشرفه على حماية العلمانية الأتاتوركية أهون من أن يقسم بالله على ذلك. فأن تقسم بالباطل على الباطل أقل ضيراً من أن تقسم بالحق على حماية الباطل . سواء أقصد ذلك أردوغان أم لم يقصد”.

وكتب نجم عبدالكريم مستنكرا :”(اُقسم بشرفي ، ونزاهتي أن احترم ، وأصون العلمانية التي أسسها والد الأمة التركية أتاتورك) … لست معترضاً :على قسم الرئيس التركي الطيب رجب اردوغان كرئيس لتركيا لخمس سنوات جديدة…… ولكن كيف : لا يقسم بالله!!! وهو : رئيس تجمع الاخوان المسلمين ؟”.

 

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *