الخميس - 07 ربيع الأول 1440 هـ - 15 نوفمبر 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

“37” رسالة دكتوراه وماجستير تتنافس على جائزة الملك سلمان

نشر في: الخميس 05 يوليو 2018 | 10:07 ص
لا توجد تعليقات
الرياض-عناوين - واس

أوضح المشرف على مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها التابع لجامعة الملك سعود، الأمين العام لجائزة الملك سلمان للدراسات العليا في مجال تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها الدكتور عبدالله بن ناصر السبيعي، أنه يجري حاليًا فرز وتحكيم الرسائل العلمية المقدمة للترشح على الجائزة في دورتها الثانية وعددها (37) رسالة دكتوراه وماجستير، تقدم بها متسابقون من جامعات: المملكة، ودول الخليج العربية، ومختلف دول العالم.

وقال الدكتور عبدالله السبيعي بهذه المناسبة : “إنه سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في الأول من شهر محرم عام 1440هـ بعد أن انتهى استلام طلبات الترشح للجائزة في شهر شعبان الماضي.

وأوضح أن هذه الجائزة تأتي في إطار اهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بالعلم وطلابه وتحفيزهم على البحث العلمي الرصين لاسيما في مجال تاريخ الجزيرة العربية التي تعد ملتقى حضارات العالم الإنساني القديم.

وأضاف أن منطلقات الجائزة تنبع كذلك من توجه المملكة نحو المحافظة على التراث القديم وإبراز القيمة التاريخية للجزيرة العربية التي تمثل المملكة 70% من مساحتها، وذلك ضمن رؤية المملكة 2030 التي قدمها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وقد وجدت منذ انطلاقها صدى علميًا مميزًا في الأوساط الأكاديمية والعلمية داخل المملكة وخارجها من حيث أهميتها ومكانتها العلمية.

وبين أن الجائزة تسهم في تعزيز الطرح الفكري والتاريخي والارتقاء بالبحث العلمي للشباب في مختلف الجامعات، ووجدت المتابعة والحرص من معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، من إتمام أهدافها وتحقيق رسالتها العلمية الرصينة.

وأفاد أن الجائزة تتوزع على ثلاثة محاور، يختص المحور الأول برسائل الدكتوراه المتميزة، والثاني : رسائل الماجستير المتميزة، والمحور الثالث : البحوث العلمية المتميزة ضمن برنامج “داعم” المحفز لطلاب الدراسات العليا على إعداد بحوث علمية متميزة خلال دراستهم العليا .

وأشار إلى أن أهداف الجائزة تتلخص في تشجيع طلاب الدراسات العليا وتحفيزهم على الإبداع في مجال دراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها، وتعزيز الاهتمام بالدراسات التاريخية عن الجزيرة العربية وحضارتها، مع إثراء الدراسات التاريخية والحضارية عن الجزيرة العربية بأعمال تتميز بالعمق والإضافة العلمية، وإذكاء روح التنافس بين الدارسين لكتابة رسائل وبحوث علمية متميزة، ودعم البحث العلمي وتشجيع وحفز الإبداع للدراسات العليا.

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *