الجمعة - 07 ربيع الآخر 1440 هـ - 14 ديسمبر 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

من هو نظمي النصر رئيس مشروع نيوم الجديد؟

نشر في: الإثنين 02 يوليو 2018 | 10:07 م
لا توجد تعليقات
الرياض -خاص/ عناوين

قرر المجلس التأسيسي لمشروع نيوم، تعيين الدكتور نظمي النصر رئيسا تنفيذيا لمشروع نيوم، خلفا للدكتور  كلاوس كلاينفيلد الذي تولي مهامَّ أوسع نطاقًا بعد اختياره مستشار لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، نائب رئيس الوزراء، ووزير الدفاع.

وتستعرض “عناوين” أبرز المعلومات عن نظمي النصر، الرئيس التنفيذي الجديد للمشروع، والذي شغل في السابق عدة مواقع إدارية منها، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والمالية في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وعضو الهيئة الاستشارية في المجلس الاقتصادي الأعلى السعودي، وعضو مجلس الأمناء لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني.

انضم النصر في عام 1978م إلى شركة أرامكو السعودية، حيث أمضى السنوات الثلاث الأولى من تعيينه موظفاً في إدارة الخدمات الهندسية.

وفي عام 1981م بدأ نظمي العمل على تنفيذ شبكة الغاز الرئيسة في المملكة، وهو برنامج يهدف إلى توفير الإمدادات للصناعات البتروكيماويّة في مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين.

ورقي النصر في العام 1986م إلى منصب مدير مشاريع ليتولى مسؤوليّة كافة البرامج الرئيسة لحقل الغوار للزيت، ثم بدأ إدارة برنامج زيادة الإنتاج للنفط الخام في ذات الحقل عام 1991م، ما أسهم في ضمان قدرة المملكة على سد العجز في الإنتاج الذي حدث بسبب توقف إنتاج النفط من العراق والكويت إبان حرب تحرير الكويت.

وفي غضون سنتين اكتمل هذا المشروع وبدأ الإنتاج منه فعلياً في عام 1993، بعد ذلك بعامين، أي سنة 1995م، تم تعيينه مديرا لبرنامج تطوير حقل الشيبة وهو مشروع عملاق بدأ الإنتاج منه في منتصف عام 1998، انتقل بعد ذلك إلى العمل في إدارة التخطيط العام لشركة أرامكو مديرا لقسم التخطيط طويل المدى حيث تولّى مسؤولية إعداد استراتيجيات الشركة وخطط أعمالها.

أمضى نظمي النصر نصف خدمته التي تصل إلى 32 عاما في العمل مع الشركات الدولية الهندسية والاستشارية في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وهولندا، واليابان، فيما أمضى النصف الثاني من مسيرته المهنيّة في المملكة العربية السعودية وخصوصاً في حقول النفط مثل الغوار والسفانية وشيبة.

وعين بموافقة الملك عبدالله بن عبدالعزيز عضواً بمجلس الأمناء لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني بتاريخ 14/7/2014 الموافق 17/9/1435هـ.

المهندس نظمي النصر متزوج ولديه أربعة أبناء منهم ثلاث بنات، وجميعهم يعملون في شركة أرامكو السعودية عدا أكبر بناته نور والتي تعمل في أحد البنوك

ويتمتع نظمي النصر بخبرة طويلة تمتد لأكثر من 30 عاماً قضاها في شركات ومؤسسات عالمية رائدة، أهمها شركة أرامكو السعودية.

وفي الفترة الأخيرة، ترأس نظمي منصب الرئيس المنتدب لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (KAUST). وخلال مسيرته المهنية، تولى نظمي النصر مهاماً كبيرةً ومسؤوليات رئيسية، بدءاً من تطوير الاستراتيجيات، مروراً بالإشراف على خطط الأعمال، وانتهاءً بقيادة المبادرات والمشاريع الرئيسية.

و عمل المهندس نظمي النصر، عضو المجلس التأسيسي لمشروع “نيوم” على تطوير الاستراتيجية الأولية لمشروع خليج “نيوم” (NEOM Bay)، والتي تشكل إحدى المراحل الأولية من تطوير مشروع “نيوم” ككل. وبدءاً من تاريخ 1 أغسطس 2018م، ستنتقل مسؤوليات سعادة المهندس نظمي النصر من تولي مشروع خليج “نيوم” (NEOM Bay) إلى تولي منصب الرئيس التنفيذي لمشروع “نيوم” بأكمله، حيث سيكون مسؤولاً عن تطوير استراتيجية المشروع وتطوير خطط الأعمال للقطاعات الاقتصادية الأساسية في “نيوم”.

 

ومن المشهود لنظمي النصر تاريخه الحافل والتزامه الجاد في تحويل الرؤى إلى حقائق ملموسة على أرض الواقع، إذ من المتوقع أن يسهم ذلك بشكل مباشر في تحقيق الرؤية الكبرى لمشروع “نيوم”.

 

 

 

الوسوم

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *