مخاوف أمريكية من تزايد احتمال ثوران بركان “كليفلاند”

واشنطن - عناوين - متابعات

أعرب علماء أمريكيون عن تخوفهم من احتمال ثوران بركان “كليفلاند” في ولاية ألاسكا الأمريكية خلال الأيام المقبلة،.

وأشار العلماء إلى أن ذلك قد يؤدي إلى التشويش على مسار رئيسي للطائرات في المنطقة.

وقال علماء في مرصد براكين ألاسكا – بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية – اليوم الجمعة إنهم رصدوا تدفقا مثيرا للحمم من بركان “كليفلاند” منذ الاثنين الماضي.

ويعتبر العلماء أن تدفق اللافا يشير إلى أمر أخطر قد يحدث في الأيام أو الأسابيع المقبلة.

ويبلغ ارتفاع البركان 1730 مترا في جزيرة نائية في بحر “بيرينغ”، ويعتبر من أكثر براكين ألاسكا نشاطا، إذ ينبعث منه باستمرار رماد بركاني على مدار السنوات الـ15 الماضية.

ورفعت السلطات الأميركية التحذير إلى المستوى “البرتقالي”، وهو تحت المستوى “الأحمر”، الذي يشير إلى احتمال ثوران بركاني يمكن أن يؤثر على حركة الطيران.

وفي عام 2013، أدى ثوران البركان إلى ضخ كميات من الرماد والغاز إلى ارتفاعات وصلت إلى 4500 متر في طريق جوي رئيسي، مما أجبر سلطات الطيران الفيدرالية على تحويل مسار الطائرات إلى منطقة شمالي البركان.