الجمعة - 06 ذو الحجة 1439 هـ - 17 أغسطس 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

اليوم..

المغرب تتحدى الثلاثي لأجل مونديال 2026

نشر في: الأربعاء 13 يونيو 2018 | 06:06 ص
لا توجد تعليقات
موسكو-متابعة عناوين

يجري الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الأربعاء (13 يونيو 2018م)، بالعاصمة الروسية موسكو، عملية التصويت على اختيار الدولة المنظمة لبطولة كأس العالم 2026 وذلك خلال كونجرس فيفا 68 الذي يعقد عشية انطلاق منافسات مونديال 2018.

ويتنافس على استضافة البطولة ملفان: الأول للمغرب للمرة الخامسة في تاريخها، والثاني الملف المشترك لكل من الولايات المتحدة الامريكية والمكسيك وكندا.

ولأول مرة ستتم عملية الاختيار من خلال تصويت الكتروني تشارك فيه الاتحادات الأعضاء في فيفا والبالغ عددها 207 اتحادا أهليا بعد استبعاد الاتحادات الأربعة المتنافسة من عملية التصويت.

ويأتي التصويت بهذه الطريقة بعد أن كان الأمر مقصورا في الماضي القريب على أصوات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي البالغ عددهم 24 عضوا، الأمر الذي فتح الباب أمام الكثير من الرشاوى والفساد داخل المنظمة الدولية.

ومن المقرر أن يتم خلال الجلسة قيام كل ممثل من ممثلي الملفين باستعراض مدته 15 دقيقة للملف أمام أعضاء الجمعية العمومية، مع فتح باب المناقشة بعدها أمام أي ملاحظات من الأعضاء.

3 خيارات للتصويت

تبدأ بعد ذلك عملية التصويت من خلال 3 اختيارات الأول خيار الملف المغربي، والثاني خيار الملف المشترك للولايات المتحدة والمكسيك وكندا، بينما سيكون الخيار الثالث رفض الملفين والمطالبة بعملية ترشيح جديدة، وهو الخيار الذي سيفتح الباب أمام تأجيل القرار وفتح الباب أمام أي ملفات أخرى يمكنها التقدم لاستضافة الحدث والتنافس مع الملفين الأساسيين.

ويفوز بالتنظيم من يحصل على أغلبية بسيطة (أكثر من 50٪) خلال التصويت الذي سيتم إعلان نتيجته فور الانتهاء منه مباشرة، بينما سيتم تأجيل إعلان الفائز بالتنظيم لمرحلة لاحقة، إذا جاءت الأغلبية لمصلحة الخيار الثالث بعدم منح أي من الملفين فرصة الاستضافة في هذه المرحلة وفتح الباب أمام متنافسين جدد.

خيار أخير

هناك احتمال آخر يتعلق بعدم نيل أي من الاحتمالات الثلاثة الأغلبية البسيطة، وفي هذه الحالة إذا كان عدد أصوات رفض الملفين أكبر من عدد أصوات الملفين مجتمعين سيتم أيضا فتح الباب من جديد، أما إذا كان العكس، وتفوقت عدد أصوات الملفين مجتمعين، فسيتم هنا فتح مرحلة اقتراع جديدة بنفس الجلسة يتم فيها التنافس بين الملفين المتقدمين فقط مع استبعاد خيار فتح الباب من جديد.

عوامل قوة ملف المغرب

ويحظى الملف المغربي بالعديد من عوامل القوة منها اعتدال الطقس وتوقيت المباريات المناسب لكل المباريات والموقع الجغرافي الجيد وقرب المسافات بين المدن المرشحة، لكن تبقى تكاليف الإنفاق الضخمة التي تحتاجها البنية التحتية أكبر المعوقات.

فرص الملف المشترك

بالمقابل يتفوق الملف المشترك في عدة أمور منها الخبرة في استضافة الأحداث وجاهزية الملاعب والبنية التحتية، إضافة إلى عامل مغري لـ(فيفا)، حيث يتوقع أن يدر نجاح هذا الملف حوالي 11 مليار دولار لـ(فيفا) وان كانت فتح عملية التصويت أمام كل الاتحادات الأعضاء يقلل كثيرا من تدخل الـ(فيفا) في العملية، كما انه في الوقت ذاته سيحتاج تنفيذ ملف الاستضافة لمشترك تكاليف عالية للغاية.

يذكر أن عملية تقييم الملفات التي تمت خلال الأشهر الماضية من لجان التفتيش انتهت إلى منح ملف المغرب 2.7 من 5 درجات مقابل 4 درجات لصالح الملف المشترك للولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

الوسوم

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *