الجمعة - 06 ذو الحجة 1439 هـ - 17 أغسطس 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

4 مدربين رافقوا الأخضر في بطولات كأس العالم.. “تعرف عليهم”

نشر في: الثلاثاء 12 يونيو 2018 | 07:06 م
لا توجد تعليقات
الرياض/ عناوين/ واس

شارك المنتخب السعودي الأول لكرة القدم في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا للمرة الخامسة في تاريخه، والثانية تحت قيادة مدرب أرجنتيني (خوان بيتزي)، لينضم إلى مدربين أربعة، أشرفوا على الأخضر سابقاً في المونديال.

وخاص الأخضر مشاركاته الـ 4 السابقة تحت إشراف 4 مدربين “أرجنتيني وبرازيليان وسعودي”، بيد أن الإنجاز الأبرز فيها كان تحت قيادة المدرب الأرجنتيني (خورخي سولاري)، عندما أشرف على تدريب المنتخب السعودي في مشاركته الأولى بالبطولة العالمية، المقامة آنذاك في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1994م, بتأهل عن مجموعته بـ 6 نقاط، جمعها من فوزين على المغرب (2ـ1), وعلى بلجيكا (1ـ0)، وخسارة في الجولة الأولى من هولندا بصعوبة بنتيجة (1ـ2)، متأهلاً بذلك إلى دور الـ 16، الذي خرج منه بخسارة من متنخب السويد (1ـ3).

وتولى المدرب الشهير كارلوس البيرتو بيريرا تدريب الأخضر في مونديال فرنسا 1998م, إلا أن المشاركة لم ترتقي للمستوى المأمول، وذلك باكتفاء المنتخب بنقطة واحدة، جاءت من تعادل إيجابي معه منتخب جنوب إفريقيا (2ـ2), في آخر مبارياته بالمجموعة مقابل خسارتين من الدنمارك (0ـ1), وفرنسا (0ـ4), لتأتي بعدها المشاركة الثالثة له في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، تحت قيادة المدرب الوطني (ناصر الجوهر) وتلقى خلالها الأخضر ثلاث هزائم من المنتخب الألماني (0ـ 8), ومنتخب الكاميرون (0ـ1), ومن منتخب إيرلندا (0ـ3), لتعود المدرسة التدريبية البرازيلية، للإشراف الفني على الأخضر ممثلةً في المدرب (باكيتا) الذي تولى المهمة في مونديال ألمانيا 2006, وهي المشاركة الرابعة التي لم تختلف كثيراً عن نسخة عام 1998م في فرنسا، وذلك بتحقيق الأخضر لنقطة واحدة فقط، نالها عقب تعادله مع المنتخب التونسي الشقيق (2ـ2), فيما خسر من منتخب أوكرانيا (0ـ4), ومن المنتخب الأسباني (0ـ1).

ويتطلع منتخبنا الوطني في مشاركته الخامسة، في النسخة الحالية لأهم البطولات دولياً (كأس العالم) في روسيا، تحت قيادة أرجنتيني آخر (خوان بيتزي) مدرب منتخب تشيلي السابق، الذي يسعى لتحقيق إنجاز جديد للكرة السعودية، متجاوزاً به مواطنه (سولاري)، والتقدم بمنتخبنا الوطني إلى أبعد من دور الـ 16.

الوسوم

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *