الثلاثاء - 14 صفر 1440 هـ - 23 أكتوبر 2018 م |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم

الميليشيات أطلقت 149 صاروخا على المملكة

إحباط تهريب 5 آلاف جواز مخصصة لهروب قادة الحوثي

نشر في: الإثنين 11 يونيو 2018 | 10:06 م
لا توجد تعليقات
الرياض-متابعة عناوين

استعرض المتحدث الرسمي باسم قوات (التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن) العقيد الطيار الركن تركي المالكي، العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن, وموقف عمليات إعادة الأمل لدعم الشرعية في الداخل اليمني, والاختراقات والتهديدات الحوثية للأمن الإقليمي والدولي واستهداف القدرات الحوثية بالداخل اليمني, وعمليات إسناد الجيش الوطني اليمني.

وتحدث خلال المؤتمر الدوري لقيادة القوات المشتركة التحالف، اليوم الاثنين (11 يونيو 2018م)، عن الإنجازات التي تحققت في الفترة الماضية, ومنها تفقد وزير الإعلام اليمني، المناطق المحررة بمرافقة وفد إعلامي, إضافة إلى زيارة جبهات في عدد من المحافظات شملت محافظات حجة وصعدة وصنعاء والبيضاء.

وأكد ، المالكيأن التحالف يدين تهديدات مليشيا الحوثي لحياة المدنيين وموظفي الإغاثة الدولية في اليمن , وقال : الجميع تابع البيان الصادر من اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتلقي تهديدات ومخاطر لحياة العاملين في المجال الإغاثي, والتحالف يدين هذه التهديدات الحوثية ويشدد على ضرورة تطبيق القانون الدولي والإنساني فيما يخص حماية الموظفين والعاملين الإغاثيين في مناطق الصراع , ونعمل بتنسيق مستمر مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتوفير أفضل البيئات وأفضل الظروف لعمل المنظمة الأممية.

وقال: لا شك هناك مزاج شعبي بالداخل اليمني تجاه رفض الميليشيا الحوثية لما يقوم به من تصرفات وأعمال عدائية ضد الشعب اليمني في كافة المحافظات.

وأضاف: في العمليات الإنسانية لا تزال المنافذ الإغاثية الجوية والبحرية والبرية بعدد 22 منفذاً إغاثياً تعمل بالطاقة الاستيعابية لدخول المواد اللازمة وكذلك المواد الإغاثية للمنظمات الأممية والمنظمات الدولية ، كما تلاحظون التصاريح الجوية البرية والبحرية , وأوامر عدم الاستهداف تم إصدار حتى اليوم 10688 أمر عدم استهداف , ومجموع التصاريح الكلي 25471 , وهذا يأتي في إطار حرص التحالف على الالتزام بحماية الموظفين وكذلك القوافل الإغاثية بالداخل اليمني , بخلاف ما تقوم به الميليشيا الحوثية من تهديد حياة الموظفين والعاملين الإغاثيين باليمن ، مشيراً إلى أن الموانئ البحرية اليمنية تعمل بكافة طاقتها الاستيعابية.

الوسوم

موضوعات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *